أخباروطنية

التأشيرات وراء إنهاء مهام سفير الجزائر بفرنسا

لم يرجع للوزارة الجارجية لاخذ الموافقة

التأشيرات وراء إنهاء مهام  سفير الجزائر بفرنسا

  أحال رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، السفير الجزائري بفرنسا، عمار بن جمعة، على التقاعد بعد 3 سنوات من تعيينه في المنصب خلفا للسفير السابق ميسوم صبيح، الذي أُنهيت مهامه سنة 2013 بشكل فجائي.

  و تتعلق أسباب إنهاء مهام السفير الجزائري بفرنسا عمار بن جمعة بأخطاء ارتكبها السفير خلال أداء مهامه الدبلوماسية، من بينها إقدامه على منح تأشيرات لعدد من ضيوف المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال، اثر تلقيهم دعوات من طرف منتدى رؤساء المؤسسات الذي يرأسه علي حداد، وذلك دون أن يرجع السفير إلى مصالح وزارة الخارجية لأخذ الموافقة.

 وقد منح السفير عمار بن جمعة تأشيرات سفر لأشخاص تتحفظ عليهم السلطات الجزائرية وتعتبرهم “غير مرغوب فيهم”، ويتعلق الأمر بالعديد من الشخصيات أبرزهم المدير العام للمؤسسة الإعلامية “أفريكا 24″، وهي المؤسسة الإعلامية المنخرطة في مواقف معادية للجزائر وسياساتها الخارجية.

هذا و كان  الوزير الأول عبد المالك سلال كان قد رفع تقريرا مفصلا إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بشأن التجاوزات والأخطاء التي ارتكبها أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات وعلى رأسهم علي حداد في تنظيم مؤتمر الاستثمار والأعمال. ما يؤشر لوجود عملية محاسبة كبيرة يتم الإعداد لها وقد تسقط العديد من الرؤوس و الشخصيات، حيث يعتبر السفير الجزائري بفرنسا عمار بن جمعة أول ضحايا المنتدى الافريقي الذي اعتبره كثيرون “مهزلة وفضيحة” شهدتها الجزائر خلال الأيام الماضية.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق