أخبارأهم الاخبارميديا

الجزائري مولود يبرير يفتك جائزة سمير قصير لحرية الحافة

عن مقاله "مقعد في العتمة"

“مقعد في العتمة” لمولود يبربر تفتك جائزة سمير قصير لحرية الصحافة

إفتك الطبيب و الاعلامي مولود يبرير جائزة جائزة سمير قصير لحرية الصحافة عن مقال الرأي “مقعد في العتمة: النظام الجزائري إذ يولد في قاعة سينما”، نشر في جريدة “العربي الجديد” في 22 فيفري 2018، ويصف تعقيدات وخفايا النظام السياسي في الجزائر من خلال استعارة قاعة السينما، حيث كتب الدستور الجزائري الأول وتتالت الأحداث السياسية والأمنية كمشاهد من فيلم  الذي لم ينته.

مولود يبرير من مواليد 1984 حائز على دكتوراه في الطب، يعمل أيضا كصحافي متخصص في الشؤون الثقافية.

للإشارة تكرم جائزة سمير قصير لحرية الصحافة التي تنظم سنويا منذ عام 2006 الصحافي اللبناني سمير قصير الذي اغتيل في 2 حزيران 2005 في بيروت. وتكافئ الجائزة التي يمولها الاتحاد الأوروبي صحافيين تميزوا بجودة عملهم والتزامهم حيال حقوق الإنسان والديمقراطية. والمسابقة مفتوحة أمام صحافيي بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط والخليج العربي. وبلغ عدد المشاركين هذه السنة 193، ما يرفع عدد المشاركين منذ إطلاق الجائزة إلى ما يقارب الـ2100. وتبلغ قيمة الجائزة في كل من الفئات الثلاث 10000 يورو.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق