أهم الاخباروطنية

الجزائر مهددة بالمساس بسيادتها

قايد صالح يزور الناحية العسكرية السادسة

الجزائر مهددة بالمساس بسيادتها

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، أنّ الجزائر مهددة بالمساس بسيادتها وأمنها الوطني، وهو ما دفع المؤسسة العسكرية، إلى تمتين دعائمها واستنهاض أداتها الرادعة لتكون بالمرصاد.

وقال الفريق أحمد قايد صالح، في كلمته أمام إطارات وأفراد الناحية العسكرية السادسة بولاية تمنراست، خلال زيارته لها نهار اليوم، إن حفظ هيبة الجزائر إقليميا ودوليا مهمة نبيلة موضوعة بين أيدي أبنائها المخلصين، الذين يقع على عاتقهم دور وواجب ومسؤولية إتمام هذه المهمة البالغة الحيوية، لاسيما ونحن نعيش اليوم في عالم غير مستقر وغير آمن وغير مأمون الجانب بكل ما تعنيه هذه العبارة من معنى، والأمثلة على ذلك كثيرة وكثيرة جدا، أثبتها الماضي القريب والبعيد ويثبتها الحاضر.

وتابع الفريق أحمد قايد صالح يقول، إن هذا جعل الجيش الوطني الشعبي، نعمل، بسند ودعم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، على تمتين دعائم قدرتنا العسكرية، وعلى استنهاض أداتها الرادعة، لتكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الغادرة، التفكير في المساس بسيادة الجزائر وبأمنها الوطني.

وذكر نائب وزير الدفاع الوطني، أفراد الجيش، بالتضحيات الجسام التي قدّمها الأجداد لتحرير هذا الوطن، عشية الاتحفال بالذكرى الـ55 لاسترجاع الاستقلال الوطني، معتبرا أنها ذكرى تستوجب الوقوف وقفة تأمل وتذكر، تعبّق بالتقدير والاحترام والإجلال للرجال العظام، الذين وهبهم الله سبحانه وتعالى قوة الإرادة ورسوخ العزيمة، وثبت خطاهم إلى ما يستجيب مع عظمة ثورتهم الشعبية والربانية ومكنهم من استكمال مسيرتها المظفرة وزحفها المنتصر.

وقام الفريق أحمد قايد صالح، بعد ذلك بزيارة  إلى مدرسة أشبال الأمة، أين تابع عرضا شاملا حول مهامها، قدمه قائد المدرسة ليتفقد بعض مرافقها الإدارية والبيداغوجية.حيث تعد مدرسة أشبال الأمة بتمنراست عاشر مدرسة تُنجز خلال السنوات القليلة الماضية، وهي مخصصة للتعليم المتوسط وسعتها 800 مقعد بيداغوجي، أين ستشرع في تكوين الأشبال انطلاقا من الموسم الدراسي 2017/2018.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق