أخبارحوارات

الحفاظ على البيئة مسؤولية مجتمع قبل ان تكون مهام قطاع

رئيس جمعية الحياة للبيئة والمحيط عبد الرحمان ليمام للجزائر سكوب

رئيس جمعية الحياة للبيئة والمحيط عبد الرحمان ليمام للجزائر سكوب :

الحفاظ على البيئة مسؤولية مجتمع قبل ان تكون مهام قطاع

في لقاء صحفي خص به موقع “الجزائر سكوب ” قال الناشط الجمعوي رئيس جمعية الحياة للحافظ على البيئة والمحيط بولاية مستغانم عبد الرحمان ليمام ان تسيير الملف البيئي على مستوى البلديات وحتى الولايات لا يقع على عاتق مديريات البيئة فقط وانما يجب اشراك الجمعيات الفاعلة في هذا المجال الحيوي في تسيير الملف الذي له تعقيدات ويجب ان يسير بمنطق عملي يرتكز على انجاز منشئات وتوظيف اطارات متخصصة

*كيف ترون واقع العمل الجمعوي البيئي على المستوى المحلي والوطني ؟

*في البداية اشكر موقع “الجزائر سكوب الاخباري ” على هذه النافذة الاعلامية التي خصصها لنا للحديث عن نشاطنا الجمعوية وحركية العمل الذي تقوم به جمعية الحياة للحفاظ على البيئة والمحيط بولاية مستغانم التي تنشط في مجال التحسيس والتوعية البئية انني ارى ان العمل الجمعوي التطوعي في المجال البيئي يستع ومشاهمة الشباب في هذا العمل تزاد غير ان ثقافة الشراكة بين الحركة الجمعوية على المستى المحلي والسادة الولاة ورؤساء المجالس المنتخبة في ادارة الملف البيئي يجب ان تترسخ اكثر في الممارسات فالحافظ على البيئة والمحيط العمراني والمساحات الخضراء مسؤلية مجتمع قبل ان تكون مهام قطاع معين واعتقد ان  العمل الجمعوي البيئي وطنيا ينمو بوتيرة جيدة ويتسع ليكون اكثر في المؤسسات التربوية التي شرعنا في العمل معها وفقط مخطط عمل دقيق غير انه يجب الاستثمار في امكانيات الدولة والطاقات البشرية لحل الكثير من المشاكل البئية الموجودة في الولايات والبلديات             *ما هي اهم انشطتكم الجمعوية ؟

*منذ تاسيس جمعية الحياة للبئية والمحيط بمستغانم وهي تنشط على مستوى محلي نعمل على تنظيم العديد من حملات التطوع والتنظيف على جمالية المحيط بل اننا وصلنا الى مستوى نوعي من الشراكة في هذا العمل مع المجلس البلدي لبلدية سيدي علي التي اسست مجلسا تشاوريا كنا اول من ثمن استحداثه كما نراهن على توسيع شراكتنا مع الاعلام والجامعة في تنظيم ايام دراسية وحصص تحسيسية وتوعية حول البيئة والحفاظ على المحيط العمراني الذي نراه بمستغانم يتسع ولكن يجب ان لا يكون هذا الاتساع على حساب مؤهلات الولاية السياحية والطبيعية

*ما هي رسالتكم للحركة الجمعوية المهتمة بقضايا البيئة ؟

ادعو الجميعات من منبركم الاعلامي الى الاهتمام بالعمل الجواري والابتعاد عن الانشطة الظرفية فالبيئة والمحيط مسؤلية ثقيلة تقع على عاتق كل واحد منا ولا يمكن ان نحقق اهداف في الحياة البيئة اذا لم نؤسس لشراكة مع كل القطاعات ذات الصلة والحيوية منها قطاع الاعلام والمؤسسات التعلمية قطاع الشباب والرياضة والثقافة وانا ادعو المسؤولين الى مرافقتنا في تجربة العمل البيئ التي نقوم بها والتي ستتتوج بمشاريع تنموية هادفة حاوره محمد .م

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق