افتكت فاطمة حمدي ممثلة الجزائر في المسابقة الدولية حول التغيرات المناخية التي تحتضنها العاصمة المغربية الرباط، مقعدا للجزائر في المرحلة النهائية من المسابقة ، وذلك بعد منافسة قوية مع مناظرين شاركوا من مختلف دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى تركيا.

وقال مدير القمة الدولية للتغير المناخي خليل دقيقي، أن منافسة ” مناظرات شمال إفريقيا والشرق الأوسط للأمن الطاقة والتغير المناخي” الدولية التي تنظمها المنظمة المغربية للمناظرات، تهدف إلى تمكين الشباب من التحكم في أساليب التفكير النقدي والاستراتيجي من أجل المرافعة حول قضايا مهمة تشكل أحد الرهانات التي ستصنع مستقبل المنطقة ككل”.

وأضاف المتحدث أن ” عدد المشاركين في المسابقة وصل لأكثر من 4122 مترشح أغلبهم شباب يملك الخبرة” ، مؤكدا أن لجنة التحكيم وجدت صعوبة في الاختيار ، لكنها ركزت أساسا على معيار التجربة المكتسبة في مجال المناظرات والترافع .

و قال الدقيقي” أن المناظرات أثمرت عن مستوى عال جدا للمشاركين وعن مجهود واضح في البحث في جمع الحجج والترافع القويم حول هذه القضايا ، وقال المتحدث:” لمسنا وعيا مجتمعيا عميقا لدى المشاركين القادمين من دول المنطقة ، وأضاف :”لقد طرحنا وركزنا على إشكاليات جدلية من شأنها أن تعطينا في آخر المطاف أوراق لسياسات عمومية واضحة يؤثر من خلالها المجتمع المدني في إطار دوره في صناعة القرار”.

وستنافس ممثلة الجزائر الروائية والصحفية بجريدة “البلاد” فاطمة حمدي في المرحلة النهائية إلى جانب فريقها المكوّن من مشاركين من الأردن ، في مواجهة فرق آخر يتكون من مشاركة مغربية وتونسيين آخرين، و تجرى فعاليات المرحلة النهائية من المنافسة في العاصمة المغربية الرباط غدا الجمعة.

تعليقاتكم