أخباررأي

المجالس الاستشارية يجب إن تخرج من الورق إلى الواقع

بقلم محمد مرواني

المجالس الاستشارية يجب إن تخرج من الورق إلى الواقع

بقلم محمد مرواني

بادرت بعض البلديات إلى تأسيس مجالس استشارية يشارك فيها شباب وفاعلون جمعويون وكفاءات لها خبرة في مجالات تلتقي مع التنمية المحلية فبمستغانم أسس بالفعل مجلس بلدي منتخب هناك مجلسا ثقافيا واستشاريا ويتعلق الأمر ببلدية سيدي علي شرق الولاية التي بادر فيها رئيس بلدية بإنشاء مجلس تشاوري .

غير أن المبادرة هذه التي حركها مجلس وتفاعل معها المواطنون تحتاج بالفعل أن تلزم من خلالها وزارة الداخلية والجماعات المحلية كل الاميار والمسؤولين المحلين الذين يسيرون شان تنمويا واجتماعيا محليا .

فالأمر يتعلق بثقافة وممارسة يجب ان تترسخ في أدبيات العمل التنموي المحلي الذي تقوده مجالس منتخبة خاصة وان هناك من الاميار من يسيء الظن بالجمعيات وهناك من الجمعيات من ترى الاميار والمنتخبين بمنظار قد يعيق مسار بناء ثقافة عمل تشاركي المهم أن التسيير العام لا يتوقف عنذ الظنون والشكوك وصراعات فئوية ودهنيات ضيقة وإنما يجب أن تكون تقافة المجالس الاستشارية ملزمة لكل مسؤول محلي .

المجلس الاستشاري الذي تحركه جمعيات ونخب وشباب وكل الطاقات الفاعلة قد يتيح المجال بالفعل تطوير علاقة الاتصال بين المنتخبين والمواطنين وبين الحركة الجمعوية والسلطات والأمر أصبح ضروريا بالإلزام لأنه من أدبيات ثقافة التسيير والتعاون المؤسساتي

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق