أخباروطنية

النائب سعيد زوار يوجه نداء عاجل لوزيري العدل والخارجية بخصوص حراقة ولاية بومرداس

وجه النائب البرلماني السعيد زوار ندائه لوزير العدل بلقاسم زغماتي وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم من اجل التدخل العاجل في قضية سجن شباب حراقة من ولاية بومرداس في المعتقلات التونسية منذ اكثر من سنة ونصف.

وقال النائب زوار في الرسالة التي وجهها ان ولاية بومرداس تعيش على وقع حدث أليم على إثر اختفاء مجموعة 15 شاب جزائري “حراق منذ تاريخ: 25 سبتمبر 2017 كانوا متجهين نحو اسبانيا و ايطاليا انطلاقا من سواحل “صابیلیار” بولاية بومرداس، فلا تزال أكثر من 15 عائلة تعيش بكل حرقة وألم بعد انقطاع أخبار أبنائهم المختفين منذ تاريخ ركوبهم قوارب الموت.

إلا أن مختلف الأخبار تنبئ بأن هؤلاء الشباب لا يزالون على قيد الحياة وهذا بحكم الاتصالات التي كانت بينهم وبين أصدقائهم خلال ثلاثة أيام بعد انطلاقهم، غير أنه بعد هذه المدة انقطع الاتصال وانقطعت أخبارهم، في حين أنه تتداول أخبار تشير إلى أنهم يقبعون في السجون التونسية ، غير أن الأمر الغامض في هذه القضية هوانقطاع الاتصال والاختفاء المفاجئ لهؤلاء الحراقة” دون سابق إنذار، مع العلم أن عائلات هؤلاء الشباب قد راسلوا مختلف الجهات الرسمية والقضائية من أجل التكفل بانشغالهم و مدهم بأنباء حول مصير أبنائهم.

وطالب النائب زوار في البيان من الوزيرين التدخل العاجل من أجل كشف مصير هؤلاء الشباب، واتخاذ الاجراءات اللازمة من أجل التكفل بهم و ارجاعهم إلى عائلاتهم في انتظار ردكم، تقبلوا منا السيد الوزير الأول فائق التقدير والاحترام.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق