أخبارأهم الاخباررأي

  الوطنية للفقراء والوطن للأغنياء

الوطنية للفقراء والوطن للأغنياء

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺒﺘﻠﻰ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺑﺎﻟﺤﺮﺏ ﻳﺴﺘﺪﻋﻮﻥ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻳﺴﺘﺪﻋﻮﻥ ﺍلأﻏﻨﻴﺎﺀ ﻟﺘﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻐﻨﺎﺋﻢ ﻭﻧﻬﺐ ثرﻭﺍﺕ ﺍلوطن.

تذكرت وأنا أقرأ  هذه العبارة صندوق التضامن الذي أسسه  الرئيس الراحل أحمد بن بلة ، فالكثيرون يتساءلون  أين هي كل حليّ أمهاتنا وجداتنا اللواتي أفرغن اساورهن وكل ما يملكن في حِجر بن بلّة، بعد الاستقلال.

 بعض المؤرخين فسر قضية “صندوق التضامن”  بانها  استخدمت ضد الرئيس بن بلة بزرع الشبهات حوله، وبأنه قد نهبه، وقد قامت حملة إعلامية ضده بعد أكتوبر1988 لتشويهه، لكن توقفت تلك الحملة بعد محاولة تدخل الجنرال رشيد بن يلس لتوضيح الأمر، والقول بأنه قد وجد ما عرف ب”صندوق التضامن” في وزارة الدفاع الوطني بعد توليه الأمانة العامة للوزارة في1984، وسلمها كاملة إلى الخزينة العمومية، وهو الأمر الذي يوضحه بالتفاصيل في مذكراته التي نشرها مؤخرا.

ومباشرة بعد ذلك كانت قضية ال 26 مليار وقودا لأحداث 5 أكتوبر قبل ان يتدخل خالد نزار ويعتبر القصة اكذوبة من وزير اول فاشل

ففي كل مرة يتم فيها تضييق الخناق على الزوالية يفكر أصحاب السطح في جيوب الفقاقير ،تارة بالضرائب وتارة بفكرة صندوق التضامن وتارة بفكرة التليطون سنوات التسعينات ،.. والفايدة هو تشييد فيلات فاخرة في احياء راقية  والسلام.. والشعب له بوحمرون وبلحمر.

موهوب رفيق

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق