انطلقت، اليوم الأربعاء، حملة نظافة في وهران، أطلقها رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحملت عنوان #نعاهد_ربي_ما_نوسخش_بلادي، 

وعبر “فيسبوك” و”تويتر”، تبادلت الصفحات والمعلقون التشجيع على الانضمام إلى حملة تسعى لإظهار الجانب الجميل من الجزائر والجزائريين.

وتنص المبادرة على خطوات بسيطة لجعل وهران أكثر نظافة، من خلال اكتفاء كل شخص بتنظيف محيطه في البيت والمدرسة والعمل.

وأشعلت الحملة مجموعة شبابية لـ “ناس الخير”، بعدما راجت حملة وُسمت بنفس العنوان طوال الشهور الماضية.

وعلى مدار الشهور الماضية، دعا الجزائريون إلى نقل تجربتهم إلى كل الولايات، من أجل تحسين صورة الشوارع الجزائرية التي غطت عليها مناظر النفايات.

ولاقت الحملة تشجيعاً كبيراً من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والذين اعتبروها حملة في وقتها، وتناقلوا الوسم تعبيرا عن تأييدهم، وطالبوا كل المدن والولايات بالمشاركة وليس فقط وهران.

تعليقاتكم