أخبارأهم الاخباروطنية

تحقيقات حول عقارات رجال الأعمال الجزائريين في 5 بلدان متوسطية

78410 مليار سنتيم، مشاريع حداد منذ سنة 2000.

دخلت التحقيقات القضائية حول أموال رجال أعمال مسجونين مرحلة ثانية،

بتعقبها خارج البلاد،وإيفاد محققين إلى خمسة بلدان متوسطية لها الغرض.

و كشفت “لوسوار دالجيري”

ان التحقيقات القضائية حول الأموال المتأتية من استفادة رجال أعمال في فترة حكم الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، دخلت مرحلة ثانية وتمس 13 رجل أعمال.

وتخص التحقيقات الجارية حول الأموال المهربة الى الخارج وعقارات المستهدفين في التحقيقات من اجل استرجاعها،

خمس بلدان متوسطية هي فرنسا وإسبانيا ومالطا وتونس والمغرب،

وهي بلدان حوّل إليها رجال أعمال مسجونين في إطار قضايا فساد جاري معالجتها قضائيا، او لم قضايا لم تبرمج بعد.

وأرسلت السلطات القضائية إنابات قضائية الى البلدان المعنية بالتحقيقات الجارية حول رجال أعمال هربوا اموال أو بيّضوها، قصد استرجاع ما تعتبره الجزائر، في نهاية المطاف، أموالا للخزينة العمومية.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق