أخبارأهم الاخباررأي

  جزائر العجب والمستحيلات!

  جزائر العجب والمستحيلات!

السياسة هي فن الممكن لكن في الجزائر هي كل شيء ممكن .. فقد تكون سفاحا وتتحول الى شخصية وطنية أو مغنيا في “الكبارياهات” تستقبل الوزراء والرؤساء .

 حدث ذلك مع مدني مزراق الذي قال يوما أنه لم يصعد للجبل من أجل صيد العصافير ، ويده ملطخة بدم جندي قتل بيده.. ثم يتحول إلى شخصية وطنية وتجرى معه حوارات سياسية ويمد له البساط الأحمر .

 ويتحول ابن سعيدة البعيدة المصدر الوحيد زمان لمعرفة صحة الرئيس في فال دوغراس وهو الذي اغتصب فتاة وسجن بسببها.. وأجمل صورة لديه هي التي يصافح فيها جاك شيراك والرئيس شخصيا .

وفي الرياضة تحول ممزق التذاكر بالملاعب إلى رئيس فريق رفض تسلم الميداليات في لقاء نهائي كاس الجمهورية  بعدما اتهم الحكم بالانحياز ولا تتخذ في حقه أي عقوبة .

 ودائما في الرياضة يتحول راقي بالسيروم الى المستشار الاول لرئيس رابطة الجلد المنفوخ ،.. نجح مرة في لجم جنون الفراعنة وسقط مرات في كبح جنون الجزائريين  

وفي السياسة و الاستوزار كان ابن وزير يبيع في الشمة والدخان قبل ان يأتيه اتصال من ” الدار ” يقولون له ان اباك أصبح وزيرا للشؤون الدينية والأوقاف   فما كان عليه الا ان كسر الطاولة لتبدأ حياة التقلاش بأموال الخزينة …وشكون قال الساسي ما يلعبش.

وفي السياسة والغناء يتحول الإقناع والجدال بين مغني قبائلي ونعيمة صالحى الى القول ديري الريجيم يا حمارة وهو عيب اقبح من رد.

موهوب رفيق

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق