أخبارأهم الاخباروطنية

زعيم “الأحمدية” في الجزائر وراء القضبان

 زعيم الطائفة الأحمدية في الجزائر وراء القضبان

كشف، رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان صالح دبوز، عن توقيف زعيم طائفة الأحمدية في الجزائر “محمد فالي” في بيته العائلي الواقع بعين الصفراء ولاية النعامة.

وكتب دبوز في منشور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، “اعتقل محمد فالي، المسؤول الأول عن الجماعة الاسلامية الأحمدية في الجزائر قبل أيام من عيد الأضحى المبارك في منزل والدته في عين الصفراء”.

فيما وجه المحامي اتهاما ضمنيا لوزير الشؤون الدينية محمد عيسى، بإرجاعه سبب المتابعات القضائية في حق فالي إلى عدم رضا الوزير عن معتقدات الطائفة.

يُذكر، أن “محمد فالي” متابع قضائيا من طرف ستة محاكم لتهم تتعلق بجمع الأموال بدون ترخيص والإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم وتشكيل جمعية من دون ترخيص.

صبرينة معلم

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق