أخبارأهم الاخباررأي

ضحكة ولد عباس وتلفزيون الخماس

ضحكة ولد عباس  وتلفزيون الخماس

 

 من تأثيرات “الزطلة” أن الواحد يضحك بشكل هستيري …وهي الأعراض التي ظهرت على الأمين العام للافلان مما يؤكد رواج “القرقابو” المغربي في الأوساط السياسية ….

 ومن أكثر الأشياء التي تجعلك تزطل هي نشرة الثامنة على اليتيمة حيث المنشط يبدا هديره بكلمة هنئ و استقبل ودشن وراح وجاء دون ان يكون لذلك وقع في حياة الجزائريين .

واكثر شيء يثيرني هو تناول الطرفين القضايا ذات الاهتمام المشترك ، وتمتين العلاقات ..تحير ماهي القضايا التي تربط القوة الإقليمية مثل الجزائر مع جمهورية الوقواق وهي بيانات لا يعترف بها في النرويج والسويد طبعا .

وحدث مرة ان صحفيا في قناة اليتيمة ضاق ذرعا من الاخبار باللغة الخشبية فبمجرد ان انتهى من زحمة الاستقبالات والتدشينات قال كلمة كلفته الإقالة من منصبه حيث قال وهو يهم بالحديث عن الأخبار الدولية ” الان ننتقل الى الأمور الجدية ، فمنع من دخول مقر التلفزيون ، وأخر منع لأنه لم يقل كلمة فخامته .

صدق اويحيى عندما شبه ولد عباس في فترة سابقة بابا نويل وهو يحضر الى كشف الحساب العهدات السابقة ، قبل ان يخرج طليبة وجماعتو من المدخنة ويوزع الهدايا مثنى وثلاث ورباع وخماس….

حتى الشعب بدت عليه اثأر “الزطلة” من كثرة متابعته لليتيمة زمان  فتسأل أي جزائري تقول له “وش راه يلعب فالتفزيون” يقولك “القرانالكريم ” او يقولك يختتم ب ششششششش

موهوب رفيق

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق