أخبارأهم الاخباردولية

طبيب يطرد من مشفى فرنسي بسبب اللحية

 اللحية تتسبب في طرد طبيب من مستشفى فرنسي و القضاء يُقِرُ بذلك

ساند القضاء الفرنسي مستشفى في باريس طردَ طبيبًا متدربًا مصريًا رفض تشذيب لحيته معتبرة انه  “تباهٍ بانتماء ديني”.

اعتبرت محكمة الاستئناف الإدارية في فرساي في منطقة باريس، وفي قرارها الصادر بتاريخ 19 ديسمبر أنه إذا كان إطلاق لحية “وإن كانت طويلة” لا يشكل “وحدَه” مظهرًا للانتماء الديني، فإن “الظروف” تعطي المستشفى الحق في قرارها.

وتعود حيثيات القضية إلى أواخر 2013، عندما كان الطبيب الذي البالغ من  العمر 35 عامًا يجري تدريبًا تخصصيًا لمدة عام في جراحة الأحشاء في مركز سان دوني الاستشفائي، شمال باريس، في إطار اتفاق تفاهم مع “معهد الكبد القومي” التابع لجامعة المنوفية المصرية.

وكان الطبيب قد حضر “بوجهٍ تغطيه لحية كبيرة جدًا” وقد استدعته الإدارة مرارًا، وطلبت منه تشذيب لحيته “التي اعتبرها العاملون بمثابة مظهر للانتماء الديني”.

 واعتبرت المحكمة أن اللحية الطويلة “في هذه الظروف” تشكل انتقاصًا من واجبه لجهة احترام العلمانية ومبدأ الحياد في القطاع العام.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق