أخبارأهم الاخباررأي

لبوهالي والأربعون نعجة

لبوهالي والأربعون نعجة

 

بدأت نتائج  الإصلاح التربوي تظهر جليا للعيان والشعب العظيم تيس حلوب ..ونعجة ناطقة بالانجليزية  وحوت ازرق يفتك بالتلاميذ تزامنا مع حملة خليها تصدي .

رئيس الحكومة يلعن “البوهالي” الذي طلب  لجنة تحقيق أجنبية لكشف  سبب سقوط الطائرة وهو محق في سب “البوهالي” لان الشعب العظيم سبق لجنة القايد صالح وعرف النتيجة قبل صدورها فكل الشعب تلقى تكوينا في القفز والطيران والنكز من المزيرية الى الجحيم .

بلاد اغلب شعبها مسلم مكتف ومصدي ، يرقي عند بلحمر برقية شرعية بالسيروم ويشرب لبن التيس ويستمع لاغاني النعجة الانجليزية  وفي السياسة يحكمنا البوهالي والاربعون نعجة .

لا ندر ان تشابه البقر و البشر علينا والمؤكد ان المعارضة سلمت رقبتها للحكومة كما تسلم الخرفان رقابها في  عيد الأضحى ، فلم نسمع لها  صراخا وظلت كالمتفرج على حراك اجتماعي ليس لها فيه ناقة ولا جمل بعدما كفر بها من بقيت فيهم النخوة من الشعب،معارضة تنتظر كما قال اويحيى ان تخرج من القصب كما يخرج الذئب على فريسته وتنتظر ان يسقط النظام ويعطي لهم السلطة على طبق من ذهب وهو أمر لا يحدث ولا في الأحلام .

واذا استمر الاصلاح “التغبوي”  بهذا النحو فالاكيد اننا سنرقص صباحا ومساء على انغام  الريح فالبريمة واغنية يا ناكر لحسان ونمسي باغنية مزالني على ديداني …

 

موهوب رفيق

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق