أخباررأي

لماذ لا تلتزم القنوات الصمت !!؟

لماذ لا تلتزم القنوات الصمت !!؟

بقلم محمد مرواني

في الوقت الذي يجب ان نتخرط وسائل الاعلام في بناء وعي جماهيري ان صح القول بمخطار العنف في الملاعب الرياضية نرى ان قطاعا واسعا من القنوات التي تبث سطحية في الموضوع وعموميات لا طائلة منها تشجع على زيادة العنف وشحن مظاهر العداء بين الناس .

بعض من اشباه الاعلاميين يعتقدون انهم حين يملكون الميكرفون ساعات طويلة يرتجلون في الكلام ويزيحون ادبيات الاعلام سواءا في تنشيط البرامج وادارتها بمهنية انهم يملكون مفاتيح الحل والاعلام لم يكن يوما “الوزير ولا المسؤول ولا المناصر ” وانما هو مجال لبناء راي عام وخدمة مجتمع قبل كل شيء بعيدا عن كل ما نرى من خلط وفوضى في بعض بلاتوهات القنوات .

الاعلامي الذي يجمع معطياته ثم يتحدث من خزان ما يملكه من معلومات ويشارك خارج قبعته الاعلامية في تهذيب السلوك الهام والمساهمة في مواجهة مخاطر تهدد كيان وساتقرار مجتمع هو الاعلامي المثقف الذي تحتاجه البلد والمجتمع .

اما اغراق الناس في عموميات واتهامات لا طائل منها لن ينفع الرياضة في الجزائر ولا الاعلام في شيء فالمسالة تتعلق في البداية بمعالجة اعلامية قوية واستشرافية مؤسساتية للظاهرة الخطيرة لا التهويل والمغالاة في توصيفها وشحن البغضاء في اوساط المهتمين وهم في الغالب من عامة الناس جلهم من الشباب الذي يهوى كرة القدم .

ان العنف في الملاعب لا يكافح بالصراخ بل باعلام مسؤول وواعي يبني في الاخير مناعة حقيقة لمجتمع يرى في الاعلام مرجعا لبناء ثقافته ووعيه لا مساحة ترفيهية يكسر بها فراغا

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق