أخباروطنية

لم نحسم تموقعنا بين المعارضة أو المشاركة في الحكومة، بلعيد: مرتاحين لنتيجتنا الإيجابية رغم الخروقات المسجلة وطموحنا في الأكثر

لم نحسم تموقعنا بين المعارضة أو المشاركة في الحكومة، بلعيد: مرتاحين لنتيجتنا الإيجابية رغم الخروقات المسجلة وطموحنا في الأكثر

أبدى رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد ارتياحه من النتائج التي حققها حزبه في التشريعيات الأخيرة، والتي نال فيها حسب الإحصائيات الأولية لوزارة الداخلية 14 مقعدا نيابيا بالغرفة السفلى للبرلمان، حيث أشار أنه مرتاح من النتيجة الإيجابية التي حققوها، على الرغم من أن الحزب ومناضليه كانوا يطمحون لتحقيق مقاعد أكثر، مؤكدا أن المكاتب الولائية لجبهة المستقبل قد سجلت جو من الخروقات في سير العملية الانتخابية، إضافة إلى بعض المشاكل في مكاتب الاقتراع، والتي وصفها بالموجودة في كل الانتخابات حسبه، كما أن الطعون بشأنها تتوافد من هذه المكاتب إلى قيادة الحزب، موضحا بأن حزبه يرفض أن يكون هناك تزوير مقنن على المستوى الوطني، وأن من يتهم بالتزوير عليه تقديم الدلائل على ذلك. ورفض بلعيد في ندوة صحفية عقدها بمقر حزبه أمس السبت حسم تموقع حزبه في الساحة السياسية لفترة ما بعد التشريعيات، مبرزا بأن الفصل في ذلك سابق لآوانه، وبأن قيادة الحزب ستقرر ذلك في اجتماع لها لاحقا، مكتفيا بالقول بأن جبهة المستقبل ستناضل من أجل التغيير عبر كتلتها البرلمانية، كما اعتبر في سياق آخر بأن نسبة المشاركة في الانتخابات التي بينت عزوفا كبيرا عن الفعل السياسي للمواطنين، ستعجل حتما بإصلاح الوضع مستقبلا، لأن التمثيل السياسي في خطر ويهدد استقرار مؤسسات الدولة حسبه، مجددا تأكيده بأن لجنة دربال ليست هيئة مستقلة، وهي لا تملك الآليات للمراقبة وعاجزة عن ذلك أمام إدارة لها كل الإمكانيات.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق