مؤتمر دولي حول الاضطهاد الصهيوني في فلسطين بالجزائر فيفري المقبل

  تستضيف الجزائر يومي 14 و15 فيفري المقبل مؤتمرا دوليا حول الاحتلال الصهيوني وواقع حقوق الإنسان في فلسطين تحت عنوان “خمسون عاما من الاحتلال واقع حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة سنة 1967”.

و حسب وكالة الانباء الجزائرية فإن رئيسة “المجلس الوطني لحقوق الإنسان” ورئيسة “الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان”، فافا بن زروقي سيدي لخضر، أوضحت أن المؤتمر دعيت اليه شخصيات دولية مثل المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان والمقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان الاممي حول وضع حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية اضافة الى رؤساء ومسؤولي المؤسسات الوطنية المنطوية تحت لواء الشبكة العربية وكذا ممثلي المجتمع المدني”.

وسيتناول هذا اللقاء الدولي الوضع القانوني للأراضي المحتلة والقانون الدولي الجنائي والاحتلال الصهيوني واجندة 2030 للتنمية المستدامة، اضافة الى استعراض الاستراتيجيات المتاحة بعد حصول فلسطين على صفة دولة ملاحظة غير عضو في الامم المتحدة.

وحسب ذات المسؤؤلة فانه “يرتقب ان يتوج المؤتمر بتوصيات تكون لها اثار إيجابية على حقوق الانسان الفلسطيني لا سيما بعدما حققته القضية الفلسطينية من تقدم في المحافل الدولية ولدى الرأي العام العالمي بهد انكشاف انحياز أكبر دولة لسياسات الكيان الصهيوني وتقاطع استراتيجيتها في المنطقة”.

واعتبرت فافا بن زروقي سيدي لخضر أن “العرب مطالبون اليوم بالوقوف مع الشعب الفلسطيني في هذا الوقت الذي يعاني فيه من تصاعد الانتهاكات المستمرة لحقوقه المشروعة والمكرسة بمقتضى الشرعية الدولية وذلك بسبب استمرار احتلال اسرائيل للأرض الفلسطينية وسياسات الاستيطان والتهويد والممارسات التعسفية القمعية خرقا للأعراف والقوانين الدولة وخاصة منها المتعلقة بحقوق الانسان وقواعد القانون الدولي الإنساني”، وفق تعبيرها.

تعليقاتكم