مباراة من أجل السلام تعيد رونالدينيو الى مدينة كيريتارو المكسيكية

عاد البرازيلي رونالدينيو، إلى مدينة كيريتارو المكسيكية، حيث عاش هناك بين 2014-2015، وذلك للمشاركة في مباراة من أجل السلام.

وأعرب المهاجم (37 عاما) عن سعادته لعودته إلى المدينة المكسيكية الذي يعتبرها بمثابة منزله، قائلا “أنا سعيد بعودتي للمكسيك وإلى مدينة عاملتني جيدا”.

واعتبر رونالدينيو، الذي لعب بصفوف برشلونة بين عامي 2003 و2008 ، عودته إلى ملعب “لا كوريخيدورا” معقل فريق كيريتارو، مؤثرة، خاصة وأنه حظي بحب المشجعين بينما كان يلعب بصفوف النادي المكسيكي.

وأضاف: “يسعدني اللعب من أجل سبب نبيل وآمل في أن يستمتع الجميع بالمباراة”.

وتقام اليوم بالتوقيت المحلي المباراة الودية المدفوعة من قبل المنظمة العالمية للسلام، على ملعب كوريخيدورا، وستجمع أساطير أوروبا أمام آخرين من نجوم أمريكا اللاتينية في لقاء يهدف للدفاع عن قيم اللعب النظيف والسلام.

وأقام رونالدينيو الجمعة مؤتمرا صحفيا برفقة المدافع الإسباني السابق كارليس بويول، الذي قال إن نتيجة المباراة ليست مهمة لأنها ستكون رمزية وتهدف إلى مساعدة الأشخاص.

تعليقاتكم