أخبارأهم الاخبارميديا

مثقفون يندّدون بإهانة رشيد بوجدرة و أنيس رحماني يعتذر

 مثقفون يندّدون بإهانة رشيد بوجدرة  و أنيس رحماني يعتذر

  تعرض الروائي الجزائري رشيد بوجدرة المثير للجدل في تصريحاته حول الإسلام لمقلب كبير ومؤسف في برنامج “رانا حكمناك VIP “2017 للكاميرا الخفية على قناة النهار الجزائرية، حيث انتهى البرنامج بنرفزة كبيرة من الروائي وصياح على من نفذ هذا المقلب وانزعاج كبير من بوجدرة.

واعتبر عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ممن تابعوا الحلقة أن رشيد بو جدرة تعرض إهانة كبيرة وخاصة أنه اسم معروف في عالم الأدب في الجزائر وخارجها.

 و على اثر الكاميرا المخفية أصدر مجموعة من الكتّاب والإعلاميين والمثقفين، بيانا ندّدوا فيه بالبرنامج والقناة، وطالبوا بفتح تحقيق في الأمر، منددين بذلك معتبرين أنها إهانة كبيرة لقامة و لم يراعوا فيها سنّ الرجل، ولا منزلته الأدبية العالمية. 

ومن جهته قدّم الرئيس المدير العام لمجمع النهار اعتذاره للروائي رشيد بوجدرة، عقب حلقة جديدة من برنامج الكاميرا الخفية رانا حكمناك vip2 التي بثت أمس الاربعاء.

واعتبر الزميل أنيس رحماني، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي”تويتر”، أن ما حصل مع بوجدرة “تجاوزا مؤسفا لميثاق أخلاقيات المهنة المعتمد في النهار”.

وأعلن أنيس رحماني، عن اتخاذ اجراءات مساءلة وتحري التي يقتضيها الموقف، ضد المعنيين من أجل معرفة الحقيقة.

وكانت الحلقة من برنامج الكاميرا الخفية، التي استضافت الروائي الجزائري الكبير رشيد بوجدرة، قد أثارت جدلا واسعا وردود فعل كبيرة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك والتويتر.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق