أخبارأهم الاخبارميديا

محكمة بومرداس تبرئ صحفي من متابعة نائب برلماني بتهمة القذف

محكمة بومرداس تبرئ صحفي من متابعة نائب برلماني بتهمة القذف
نطقت محكمة الجنح ببومرداس، أمس، بالبراءة في حق صحفي الموقع الالكتروني “بومرداس سيتي” “ع.ح”، عن تهمة القذف، بعد متابعته قضائيا من طرف برلماني حزب التحالف الوطني الجمهوري (َANR) لبومرداس، في قضية اعتداء النائب على عون أمن بمقر ولاية بومرداس شهر أفريل المنصرم.
وبرأت المحكمة الابتدائية لبومرداس صحفي “بومرداس سيتي” لعدة اعتبارات موضوعية -حسب المحامي الأستاذ عبد الناصر عفيف شاوش- من بينها تطرق الصحفي المذكور للخبر دون الاشارة لاسم البرلماني، ولا لما يفيد هويته، ومن كذلك اي تلميح لمساس بشخصه ومهامه الرسمية، وكذا نقله لأحداث وفق مصادر أثبتت وقوع الحادثة وحتى النائب لم ينكر وقائعها.
كما دافع الاستاذ بحق المواطن في الاعلام والاطلاع على ما يحدث كل صغيرة وكبيرة تصدر عن ممثليهم الذين انتخبتهم، وهو الحق الذي يخدمه الصحفي وفقا لقانون الاعلام و الدستور.
للتذكير قضية الحال التي رافع فيها الأستاذ عبد الناصر عفيف شاوش لصالح الصحفي “ع.ح”، ذكر أن القضاء والعدالة تعمل على دعم حرية الصحافة في الجزائر والعمل على حماية الصحفيين من أي ضغوطات أو ممارسات غير لائقة خلال أداءه لمهامه وفق ما يقتضيه القانون، وفي السياق، قال المحامي معلقا على قضية البرلماني المعني في حادثة إعتدائه على عون امن يعمل بولاية بومرداس في افريل 2018، إن “حكم البراءة الصادر عن المحكمة يعدّ إنصافا لحق الصحفي الجزائري، وتطبيق سليم للقانون في نقل المعلومة ونشرها بكل حرية وموضوعية، دون اعتراض أو مشاكل أو ضغوط من أي شخص خدمة لحق المواطن في الإعلام وتنوير الرأي العام، وفق ما ينص عليه القانون والتشريعات”.
وختم المحامي خلال جلسة المرافعة أمام هيئة المحكمة أن “الصحفي لولا غيرته على بلده من بعض الممارسات الضيقة، لما خاطر وكتب مقالا وهو على دراية تامة أنه سيتعرض لمتابعات قضائية، وهي التي غالبا ما تكون غايتها لتكميم الأفواه، وكذا الإبقاء على الاستمرارية في الإعتداء والدوس على القانون”، لان الصحفي مهمته الاعلام والمواطن حقه في المعلومة ما يجعل الصحفي بين المطرقة والسندان وهو ما ادى بالكثير من الصحفيين للتهديد والقتل في الكثير من القضايا.
تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق