أخبارأهم الاخبارحوارات

مدير ” انام” مستغانم محمد دحو للجزائر سكوب :

 القطاع الخاص شريك هام في تشغيل حاملي الشهادات

مدير ” انام” مستغانم محمد دحو للجزائر سكوب :

 القطاع الخاص شريك هام في تشغيل حاملي الشهادات

 

قال مدير الوكالة الولائية للتشغيل بمستغانم محمد دحو ان مساهمة الخواص في سياسة التشغيل مازالت تحتاج لتفعيل ولتطوير مشيرا الى عدد من الايام الدراسية والتكوينية التي نظمتها الوكالة بمعية قطاعات ومؤسسات خاصة حول التوظيف واعداد السيرة الذاتية لطالب  العمل من خريجي الجامعات ومراكز التمهين المختلفة وقال مدير “انام” مستغانم في حوار صحفي اجراه معه موقع “الجزائر سكوب “” ان ولاية مستغانم تتوفر على مؤهلات تنموية واقتصادية يجب ان تستغل بالشكل المطلوب في برامج التشغيل والتوظيف

حاوره محمد.م

*كيف ترون واقع تشغيل الشباب من حاملي الشهادات على المستوى المحلي ؟

*في البداية انوه بهذه المساحة الاعلامية وبخصوص سؤالكم حول اداء الوكالة الولائية للتشغيل بمستغانم في تشغيل الشباب من حاملي الشهادات فصراحة نحن ننتظر منكم ومن الفاعلين في الميدان تقييم نشاط الوكالة التي لاحظتم انها تتعاون مع منابر الاعلام المكتوب والمسموع والمرئي بالشكل اللازم بلغة الارقام دعني احيلك الى بعض المؤشرات الهامة التي تعبر عن مجهودنا في توظيف الشباب وتوجيه العديد من اصحاب المؤسسات الخاصة في التشغيل فقد تجاوزنا مع العام المنصرم توظيف رقم 500 عقد تشغيل مبرم لصالح الشباب الحامل لمختلف الشهادات الذين يتم ادماجهم في اطار جهاز المساعدة على الادماج المهني ونحصي في المقابل ازيد من 35 الف طلب مسجل لطالبي العمل من مختلف التخصصات ونسعى من خلال بنك معطيات الى تحديد خارطة التشغيل المتاحة بولاية مستغانم التي تتغير بفضل النسيج الاقتصادي والصناعي الجديد الذي سيتيح للشباب ولليد العاملة افاقا مهنية واسعة واؤكد من منبركم الاعلامي ان الارقام التي بحوزتنا في مجال الحد من البطالة في اوساط الشباب تؤشر الى مجهود ولافق يمكن من خلاله امتصاص بطالة متعددة الاشكال ترافق يوميات شبابنا ونحن نراهن على الاعلام لشرح سياسة التشغيل والامتيازات التي توفرها الدولة لصالح الشباب من حاملي الشهادات .

*وماهي اكثر المؤسسات التي تستقطب مناصب عمل لشباب الولاية ؟

*في الحقيقة قطاع الحرف مازال ادائه في توظيف وتشغيل الشباب بمستغانم يتحسن ونحن نراهن على ورشات ومشاريع التنمية في قطاعات حيوية كالسكن والاشغال العمومية والنقل والخدمات لتوظيف المئات من الشباب خاصة بعد دخول مؤسسة كوسيدار في ورشات مشروع ترمواي مستغانم كما نراهن على امتصاص قطاعات معنية لحجم الطلب المتزايد على العمل رغم ان القطاع الفلاحي مازال يواجه في نظري عزوفا من قبل الشباب للعمل فيه رغم مؤهلاته الهامة اما القطاع الخاص بشتى فروعه ومؤسساته فهو يساهم بشكل ما في تشغيل الشباب ولكن نتطلع ان يساهم اكثر وبفعالية في توظيف الشباب الحامل للشهادات الجامعية والتطبيقية والمهنية ودعني اشير الى المؤهلات الهامة التي تتمتع بها مستغانم في قطاعات كالصيد البحري والسياحة وهي قطاعات توظف هي الاخرى يدا عاملة لاباس بها من الشباب .

*كيف تقيمون لقاءات التحسيس التي نظمتها وكالات التشغيل بالبلديات ؟

*بخصوص هذه اللقاءات التحسيسية التي نظمت ببلديات مستغانم تنفيذا لتوجيهات والي مستغانم المحترم فان هدفها كان اعلاميا واتصاليا اذ اجتهدنا بمعية مدير القطاع المحترم واطارات الوكالة في شرح امتيازات التشغيل التي توفرها الدولة الجزائرية لصالح الشباب وقد كان مستغانم محضوضة بدعم الوزارة الوصية لنا وللقطاع اذ يتابع نشاطنا على مستوى مركزي ونحن نراهن على تقديم المعلومة لشباب الولاية في الوقت المناسب لذا فان هذه اللقاءات اثمرت عن تعزيز روابط اتصال بين وكالات التشغيل بالبلديات والشباب

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق