أخبارأهم الاخباررياضةوطنية

   مصارعة جزائرية تكسر التطبيع مع  الكيان الصهيوني في المغرب

   مصارعة جزائرية تكسر التطبيع مع  الكيان الصهيوني في المغرب

    خلف انسحاب المصارعة الجزائرية، أمينة بلقاضي، من البطولة العالمية للجيدو في أغادير المغربية، إشادة واسعة في الجزائر، لرفضها مقابلة مصارعة صهيونية.

 وأختيرت بلقاضي بحسب القرعة لمواجهة الإسرائيلية في وزن أقل من 63 كيلوغرام، لكنّها فضلت الانسحاب من بطولة العالم.

 وتفاعل نشطاء جزائريون مع الحادثة التي تجسد الموقف الثابت لبلادهم مع الصراع العربي-الإسرائيلي، ورفضهم التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت أي سبب.

وعلق عبدالرزاق مقري رئيس حركة حمس الجزائرية،  بأنه موقف يُشرف الجزائر شعبًا وحكومة، و قال ” المصارعة الجزائرية أمينة بلقاضي تشرف نفسها وبلدها برفضها مقابلة المصارعة الصهيونية في البطولة العالمية للجيدو التي تحتضنها مدينة أغادير المغربية، انسحبت البطلة من المنافسة بعد أن أسقطتها القرعة مع ممثلة الكيان الصهيوني”

 وتابع مقري أن أمينة، وهي بطلة أفريقية، قدّمت موقفًا لـــ”نصرة فلسطين ورفض التطبيع مع الكيان المغتصب للأرض والمقدسات ولحقوق الإنسان الفلسطيني”.

و لم يفوت مقري الفرصة  ليدعو الحكومات العربية إلى الحذر من سياسات التطبيع فهي خيانة للقضية الفلسطينية ومدمرة لهذه الدول ذاتها  و قال ” أحسن حماية للحكام هي التصالح مع شعوبهم وقيمهم والمحافظة على كرامة الإنسان وتحقيق التنمية للجميع”.

المصارعة الجزائرية أمينة بلقاضي تشرف نفسها وبلدها برفضها مقابلة المصارعة الصهيونية في البطولة العالمية للجيدو التي…

Publié par ‎عبد الرزاق مقري Abderrazak Makri‎ sur dimanche 11 mars 2018

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق