أهم الاخباروطنية

مقصيو عملية الترحيل بالحراش يقطعون موكب زوخ ويطالبون التعجيل بملفاتهم

مقصيو عملية الترحيل بالحراش  يقطعون موكب زوخ ويطالبون التعجيل بملفاتهم…وسكان بئر خادم يهددون بالإحتجاج

طالب المقصيون من عمليات الترحيل بالحراش والي العاصمة عبد القادر زوخ بتحريك ملفات الطعون وتسريع وتيرة الدراسة، حيث عرفت زيارة زوخ للمنطقة إحتجاجات عديدة بحي بومعطي ، أين عبر المحتجون عن غضبهم الشديد من السياسة التماطل المنتهجة في أشغال التهيئة، النظافة وغيرها أين إستغل التجار الفرصة لمطالبة الوالي بتسريع وتيرة إنجاز سوق “باتيماتال” قبل رمضان وذلك عقب غلق السوق القديم

وتراهن مصالح زوخ على إتمامها بالنسبة للأحياء القصديرية، لتليها مباشرة المرحلة المتعلقة بإسكان العائلات التي تعاني مشكل الضيق وكذا القاطنة بالأحواش، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأخيرة على أربع مراحل

وللإشارة، فإن الدولة خصصت برنامجا ضخما للسكن العمومي الإيجاري لولاية الجزائر يقدر ب 84 ألف وحدة سكنية، تم منها توزيع 34 ألف وحدة بمعدل 40 بالمائة من الحصة الممنوحة، تضاف إليها حصص الترقوي والتساهمي تفوق 40 ألف بكل منهما وكذا عدل، وهي الحصص التي يجري أيضا توزيعها تباعا

هذه هي البلدية المقصية من عمليات الترحيل بالعاصمة

طالبت العشرات العائلات المقيمة بالأحياء القصديرية المنتشرة ببلدية بئر خادم على غرار حي زونكا، ومونو وسان جورج، وبيطافي بتدخل السلطات الولائية بإدراجهم ضمن عمليات الترحيل القادمة خصوصا وان بلدية بئر خادم هي الوحيدة على مستوى العاصمة تم إقصائها من كل برامج السكن ، حيث أكد السكان أن البلدية تتهرب من تجسيد وعودها التي أملتها عليهم السلطات المعنية من قبل، ولكن ولحد الآن “لا جديد يذكر في قضيتهم منذ إحصاء 2007″، وأضاف السكان أنهم يقطنون في الأحياء المذكورة أعلاه في أوضاع أقل ما يقال عنها مزرية، حيث تفتقر هذه السكنات إلى أدنى ضروريات الحياة الكريمة، على غرار شبكات المياه والكهرباء التي يتزودون منها بطرق غير شرعية وعشوائية.وهدد السكان بقطع الطرق الرئيسية والفرعية في حال رفض زوخ الإستجابة لمطلبهم الوحيد وغدراجهم ضمن العملية الأخيرة في عمليات الترحيل

العربي سفيان

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق