بعد بيجو … الحكومة تدرس ملفات شركات أخرى للاستثمار بالجزائر

 

توقع الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للميكانيك بوزارة الصناعة والمناجم بشير دهيمي انتاج 450 الف سيارة ،سنويا من علامات الشركات الخمس المستثمرة في الجزائرفي غضون 4 سنوات برقم أعمال يصل إلى 400 مليار دينار، ما سيسمح بتلبية احتياجات السوق الوطنية و التصدير الى الخارج.

وقال دهيمي في برنامج ضيف التحرير للقناة الاذاعية الثالثة إن صناعة السيارات تتطور شيئا فشيئا لتصل بعد مرور  4 سنوات من الان قادرة على التصدير نحو السوق الافريقية و لما لابلدان الشرق الاوسط التي توفر امتيازات جمركية في هذا المجال

وكشف ضيف الثالثة أن الافراج عن دفتر الشروط الجديد لصناعة السيارات بات وشيكا كوسيلة لتأطير هذا النوع من النشاط  و قال انه يراعي تسهيل مهمة المتعاملين الاقتصاديين و يشترط العمل على الرفع من نسبة الادماج بشكل تدريجي كما يفرض على مصنعي السيارات تشجيع  انشاء صناعة المناولة والتوجه للتصدير والاهتمام بتكوين العمال.

وفيما يخص بنشاط المناولة أبرز بشير دهيمي أن الجزائر ستكون سوقا واعدة للمتعاملين الاقتصاديين في هذا المجال  باعتبارهم حلفاء للمصنعين و سيجدون كل التسهيلات للعمل مع المصانع التي تتواجد في مواقع متقاربة.

وأضاف الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للميكانيك بوزارة الصناعة أنه من يعتقد بأن التركيب عملية سهلة فهو مخطئ لانه على قدر كبير من التعقيد يتطلب التكوين و التأهيل لكنه في المقابل لن يكون في أي حال من الاحوال المرحلة النهائية لأي مشروع لأن المصنع وجد في الحقيقة بغرض التصدير لا لتلبية حاجيات الطلب المحلي فقط. 

إن الجزائر سوق فتية في مجال صناعة السيارات قال ضيف الثالثة وقد تمكنت حتى الان من النجاح في تطوير صناعة السيارات الصناعية وإنتاج معدات وآلات الأشغال العمومية وهي أيضا في المقابل سوق مستقطبة للاستثمار، مستشهدا بتواجد أكبر 5 مصنعين في العالم  آخرها شركة بيجو فيما لا تزال ملفات شركات اخرى رائدة محل الدراسة بغرض خوض غمارالاستثمار في هذا المجال.

هناء سالم

 

تعليقاتكم