أخبارأهم الاخباروطنية

في عملية بيع بالمزاد نظمتها السلطات الفرنسية .. الأقدام السوداء يبحثون عن آثارهم في الوثائق الجزائرية

في عملية بيع بالمزاد نظمتها السلطات الفرنسية

الأقدام السوداء يبحثون عن آثارهم في الوثائق الجزائرية

شهد عرض للبيع بالمزاد العلني بالعاصمة الفرنسية باريس، أمس الأوّل، توافدا كبيرا من قبل المعمّرين الفرنسيين، الذين عاشوا في الجزائر خلال الحقبة الاستعمارية، على اقتناء بعض الوثائق التاريخية الخاصة بالجزائر.

وكشف المدير العام للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، حميدو مسعودي، في تصريح للإذاعة الثقافية مساء أمس، أنّ الأقدام السوداء قصدوا جناح الجزائر بحثا عن آثارهم عندما أتت بهم فرنسا لتعمير الجزائر خلال فترة احتلالها. وأكد ذات المسؤول أن الاهتمام طال الكتب لما لها من قيمة تاريخية جعلت حتى المكتبة الوطنية الفرنسية تزايد لشرائها وهو ما رفع من قيمة المزاد.

وقامت الجزائر بتعليمات من القيادة العليا للبلاد، باقتناء بعض الكتب والوثائق التاريخية التي تعود إلى الحقبة العثمانية، كانت معروضة في المزاد العلني، بثمن باهظ بلغ 1500 يورو، بالنظر إلى أهميتها وضرورة حيازتها. وبلغ عدد الوثائق المشتراة 600 وثيقة، تعود إلى فترة التواجد العثماني بالجزائر وإلى السنوات الأولى من الاحتلال الفرنسي، وهي عبارة عن مجموعة مخطوطات وصور وخرائط وكتب نادرة.

نبيل رزيق

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق