أهم الاخباروطنية

عمال من شركة سونلغاز يدخلون في إضراب عن الطعام بميلة

عمال من شركة سونلغاز يدخلون في إضراب عن الطعام بميلة  

لايزال أربعة عمال من شركة توزيع الكهرباء والغاز بميلة في  إضراب عن الطعام منذ  3 ثلاثة أيام كاملة ، بعد توقيفهم تعسفيا عن العمل من طرف المجلس التأديبي، حيث قاموا بنصب خيمة، رافعين لافتات كتب عليها لا لحقرة عمال الشركة

و قررت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز تصعيد إحتجاجاتها عن طريق العودة إلى الإضراب المفتوح وإيقاف العمل لمدة ساعتين يوميا، إحتجاجا على تماطل إدارة مجمع سونلغاز تجاه المطالب المرفوعة من طرف العمال

وراسلت النقابة إشعار الدخول في إضراب كل يوم لمدة ساعتين للوزير الأول السابق  عبد المالك سلال ووزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، وكذا المدير العام لمجمع “سونلغاز” السابق مصطفى ڤيتوني، وهذا وفقا للقانون 90/02 المتعلق بالوقاية من النزاعات الجماعية في العمل وتسويتها وممارسة حق الإضراب، وللدستور الجزائري، وأفاد ملال رؤوف رئيس نقابة عمال الكهرباء والغاز أن الإشعار بالإضراب جاء وفقا لوصل التسجيل للمنظمة النقابية المسجلة تحت رقم 101 والمؤرخ بتاريخ 30 نوفمبر 2013 عن وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، ووفقا للائحة المطالب الإجتماعية المودعة لدى مصالح مجمع سونلغاز ومصالح وزارة العمل ومفتشية العمل المختصة إقليميا، وأضاف رئيس النقابة أنه وفقا لدستور الدولة الجزائرية وللقوانين المنظمة للحق في الإحتجاج السلمي وبعد الإستدعاءات التعسفية والتأديبية في حق ممثلي العمال في كل من ولايات تبسة وأم البواقي

العربي سفيان

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق