أخبارميديا

إعلامي عراقي يُسيء للجزائريين 

إعلامي عراقي يُسيء للجزائريين 

لا تزال ردود الأفعال التي أعقبت الواقعة التي حدثت في مباراة اتحاد العاصمة والقوة الجوية hguvhrd العراقي ، تتوالى، بعد أن انسحب الفريق العراقي قبل نهاية المباراة التي جرت مؤخرا  في الجزائر. على اثر هتافات من قبل الجماهير الجزائر تحيي فيها الراحل صدام حسين ماأثار حفيظة النادي العراقي واعتبره اهانة له وللنظام الدي يمثل .

 وكان اتحاد العاصمة متقدماً بهدفين، قبل أن يُقرر الضيوف الانسحاب قبل نهاية المباراة بنحو ربع ساعة، بسبب هتافات الجماهير الجزائرية المؤيدة للزعيم العراقي الراحل صدام حسين “الله أكبر.. صدام حسين”.

وفي تصريحات غريبة ولا تمث باس صلة لأخلاق الإعلام ، وجه أحد الصحفيين العراقيين ويُدعى، حسين علي حسين، إساءات بالغة للشعب الجزائري كافة، وذلك على الهواء مباشرة في إحدى القنوات العراقية.

وقال الصحفي المذكور: “هؤلاء ليسوا عرب، بل برابرة، إنهم الشعب الوحيد الذي دخل الإسلام بعد قدوم موسى بن نصير مرسلاً إليهم من عمر بن الخطاب”.

وأضاف: “أقسم بالله.. قضيت 20 يوماً في الجزائر أثناء البطولة العربية في عام 2004، لم أجد لافتة باللغة العربية على أي محل من المحال الموجودة هناك”.

تصريحات الصحفي العراقي لانتخصع الا وحده، وحسب ما وصل الينا من اخبار فانه صحفي مرتزق يعيش على خدمة اجندات معينة داخل بغداد ملابعد نهاية نظام صدام حسين، وانه طلق بمهمة الرد غير الأخلاقي على الجماهعير الشعبية الجزائرية التي رات في صدام الرجولة والشجاعة التي تغيب اليوم عن حكام العرب قاطبة، ولم تنف لا لدكتاتورية صدام ولا لشيء آخر.

حبيبة ف

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق