أخبارأهم الاخباروطنية

أربع ولايات دون ولاة منذ شهر أفريل !

أربع ولايات دون ولاة منذ شهر أفريل !

ماتزال أربع ولايات عبر الوطن، دون والي لتسيير الشؤون العامة، في الوقت الذي لم يعجّل لا الدخول الاجتماعي ولا رمضان والأعياد ولا حتى احتجاجات المواطنين بتعيين المسؤولين الأوائل عبر هذه الولايات، الذين يفترض بهم أن يكونوا ممثلين لرئاسة الجمهورية عبر كلّ ولاية.

تظل ولايتا بجاية وتيسمسيلت، منذ آخر تغيير حكومي، دون ولاة، بعدما رقّى رئيس الجمهورية كلا من الوالي السابق لبجاية محمد حطاب، إلى وزير للشباب والرياضة خلفا للهادي ولد علي، والوالي السابق لتيسمسيلت عبد القادر بن مسعود، الذي عين وزيرا للسياحة شهر أفريل المنصرم. لتضاف إليهما ولاية البليدة التي أنهي مهام واليها، مصطفى العياضي، بسبب تقاعسه في تسيير أزمة الكوليرا وولاية ميلة، التي توفي واليها، أحمودة أحمد زين الدين، يوم الأحد الماضي إثر سكتة قلبية.

واجتاز المواطنون عدة مواعيد هامة، دون مسؤول أول عن ولاياتهم، لاسيما شهر رمضان وعيد الفطر وبعده الأضحى، ثم الدخول الاجتماعي والمدرسي، وما بين ذلك من احتجاجات شهدتها الصائفة حرّكت عدة ولايات بسبب نقص التنمية المحلية وانعدام بعض المرافق الضرورية للحياة.

وكثر الحديث منذ أشهر عن ترقب إجراء رئيس الجمهورية لحركة واسعة في سلك الولاة، لاسيما بعد طفوّ قضية البوشي، التي عصفت بأسماء ثقيلة من المسؤولين، لعل أبرزهم المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني هامل، في حين يجري حديث عن إبعاد والي العاصمة عبد القادر زوخ لنفس الأسباب، في حين عصفت أزمة الكوليرا بوالي البليدة مصطفى العياضي، بعدما قام بتصرفات ازدراء تجاه مريضة كانت تعالج بمستشفى بوفاريك.

كما اعتادت الرئاسة إجراء حركة واسعة في سلك الولاة، عشية كل استحقاق انتخابي، لترتيب بيت كل ولاية تحسبا لهذا الموعد، وهو ما جعل متتبعين يترقبون إحداث حركة في سلك الولاة، لأسباب سياسية بحتة.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق