أهم الاخباروطنية

الأرسيدي يصرّ على تكرار النموذج التونسي في الجزائر !

وينُدّد بهجوم “المتاجرين بالدين” المساواة بين الرجل والمرأة 

بالرغم من الهجوم الذي طال قيلادات الحزب ، أكد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (الأرسيدي)، تمسكه بمطلبه في تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في كل المجالات، بما في ذلك الميراث.

وندد الأرسيدي أيضا بالهجمة التي تعرض لها من طرف منقبل من وصفهم بـ “المتاجرين بالدين”، بالرغم من أن مختلف شرائح المجتمع استنكرت هذه الخرجة التي تتعارض والدين والعادات والتقاليد في الجزائر

وحسب بيان الأرسيدي،فإن مسألة الميراث تم طرحها في ندوة صحفية عُقدت على هامش إفتتاح أشغال الملتقى الدولي حول ترقية المشاركة السياسية والاقتصادية للمرأة في بلدان شمال إفريقيا، التي نظمها الحزب يوم السبت المنصرم.

كما أكد أنه “يجاهر بنضاله من أجل المساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة، منذ تأسيسه، مشددًا على أن مسألة الميراث يجب أن تخضع للنقاش، على اعتبار أن الدستور الجزائري ضمن المساواة الكاملة في الحقوق والواجبات بين الجنسين”.

واستنكر الحزب محاولات البعض لتوجيه ـ حسبه ـ أنظار الجزائريين حول القضايا التي ترتبط بحياتهم اليومية.

 

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق