رأي

ولاة  مبليين ….

رفيق سي موهوب

 

ولاة  مبليين بالطاسة

 

ربي بلاني بالطاسة وزاد لي سهر الليل ما عرفتش كيفاش نواسي ما عرفتش كيفاش ندير حرم نومي ونعاسي واللي يعذر قال حليل.

——

هكذا قال  الفنان الشعبي دحمان الحراشي ، لكن  عبد القادر زوخ  والي  مدينة البهجة غير في الكلمات  وأداها بصوته المبحوح وقال “ربي بلاني بالمسؤولية والمال ، والزوالي مسكين مبلي بالطاسة والكأس رماه بعيد، اشحال صعيب  .

 أما والي البليدة فلقد  أعجبته  حكاية الدجاجة والبيضة من هو الأول في الخلق فراح يستهزئ بسكان أهلكهم القصدير والزنك والجرذان  بسؤال تافه حين قال ” انتم جيتوا للواد ولا هو جاكم ” على وزن أجيني يا بلا ولا نجيك  .

أما والي قسنطينة ” الكارثة ” كان يريد أن تسيل دماء أكثر في الواد حتى ينطبق وصف الكارثة على ما حدث  ليلتها من هرج ومرج .

ولان مواطنا  طلع البترول  وهو يطالب بحقه في باتنة رآه الوالي العظيم يسب صحابي جليل لا يصل إلى ظفره في علمه ومكانته .

آه لو  جا الزوالي مبلي بالمسؤولية مثل زوخ  او كان لديه وجه بن حمو الذي قال امس تصريحا مدويا قال فيه ان الرسول كان يقسم الغنائم بعد الحرب وحان الوقت حتى ياخذ حقه من الكعكة لان بن حمو ووجوه الصديد يعرفون انه بعد الخامسة لن تكون هناك كعكة اصلا.

 

 

 

 

 

المسؤولية تقع على عاتق كاتبه

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق