أخباروطنية

مختلس 148 مليون من الحسابات البريدية وراء القضبان 

أطاحت الشرطة القضائية بدلس، بشخص يقوم بسرقة أموال عن طريق سرقة الحسابات البريدية وتزوير بطاقات تعريف.

بيان لمصالح أمن دائرة دلس بولاية بومرداس، كشف عن تعرض الكثير من زبائن مركز بريد الجزائر بدلس إلى سرقة حساباتهم البريدية وعلى الفور باشرت عناصر الضبطية القضائية بذات المصالح لتحرياتها أين تم تحديد هوية ومكان تواجد المشتبه فيه و توقيفه متلبسا بارتكاب جريمة سرقة حساب بريدي لأحد ضحاياه بمركز بريد الجزائر بمدينة دلس.

وأفضت التحقيقات إلى أن المشتبه فيه إستهدف 13 ضحية إستولى من خلالها على مبلغ مالي قدر بـ 148 مليون سنتيم عن طريق تزوير بطاقات التعريف الوطنية للضحايا و استخراج صكوك بريدية بأسمائهم، وبعد عملية تفتيش منزل المشتبه فيه البالغ من العمر 39 سنة المنحدر من ذات البلدية، تم حجز المعدات المستعملة في تزوير وثائق رسمية مع استرجاع صكوك بريدية وبطاقات تعريف وطنية مزورة كانت معدة لاستهداف ضحايا آخرين من عدة ولايات من الوطن.

وبعد استكمل كافة الإجراءات القانونية تم تقديم المعني بالأمر أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة دلس، الذي بدوره أحال القضية على قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداع المتهم بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببرج منايل، عن تهمة التزوير و استعمال المزور ، انتحال صفة الغير وسرقة مبالغ مالية من حسابات بريدية.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق