أخبارأهم الاخباروطنية

هذا ما ستتحادث عليه ممثلة الإتحاد الأوروبي مع مساهل

كشفت اليوم، الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية و السياسة الأمنية و نائب رئيس المفوض الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بالجزائر العاصمة، أن الجزائر و الاتحاد الأوروبي “شريكان طبيعيان” في مجال الأمن و مكافحة الإرهاب. وفق ما جاء في وكالة الأنباء الجزائرية

حيث أكدت موغيريني، لدى وصولها إلى الجزائر في إطار الدورة الثانية لهذا الحوار الذي ستترأسه مناصفة مع وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، أن “الجزائر والاتحاد الأوروبي شريكان طبيعيان في الحوار رفيع المستوى حول الأمن الاقليمي ومكافحة الإرهاب”.

من جهة أخرى، أكدت ذات المتحدثة، بأنها ستتطرق مع  مساهل إلى “عدة مواضيع ذات أولوية مشتركة”، على غرار ليبيا و منطقة الساحل إضافة إلى التعاون الثنائي  في المجال الاقتصادي و العلمي و الطاقوي.

وسيم. ب

 

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق