أهم الاخباروطنية

عيسى “يَجْتَرُّ” كلامه بخصوص “الحرڤة” وتطويب الرهبان !!

 

 

في تدخل آخر، لوزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، عاد المسؤول ذاته للحديث عن ملفات “الحرقة”، تطويب الرهبان، والائمة،

في موقف أشبه من أن يكون “إجترار” لنفس الكلام وتسويقه للرأي العام الساخط عن سياسة الحكومة ككل.

عيسى، جدد اليوم الأربعاء، بدار الإمام، بالمحمدية، دعوته للائمة من أجل تخصيص خطبهم، عن ما يشغل الرأي العام، كظاهرة “الحرڤة”،

مشيرا أن الهجرة غير الشرعية، باتت ظاهرة عالمية، حيث استفادت دول الغرب منها كثيرا، عكس ما تروج له.

وأضاف “الهجرة غير الشرعية تساعد الدول المستقبلة، يغربلون من لا يحتجون له يرمونه في مراكز الحجز، وينتقون من يحتاجون إليه من أطباء وخبراء، و يسوون وضعيته”.

وقال إنّ قوارب الموت أصبحت تفتكُّ من الأسر الجزائرية أبناءَها، لينتهي بهم قدرُهم قوتاً للأسماك، أو في حياة الذلة والمسكنة، في مراكز الحجز في أرض الغُربة

وبعد عملية تطويب الرهبان في وهران وماصاحبها من سجال وسخط، حاول الوزير مرة أخرى الدفاع عن نفسه ،

من خلال اتهام أطراف أرادت تشويه حدث تطويب الرهبان وصورة الإمام

وفي سياق متصل، أشاد وزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، بمجهود الأمام لم يعد كفاءة جزائرية فقط، بل عالمية.

 مشيرا أنه بفضله، أصبحت التجربة الجزائرية في الوسطية والاعتدال، محل نقاش في واشنطن.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق