أهم الاخباراقتصاد

هذا ما أقرّته الحكومة لفائدة سكان تندوف

أكد وزير التجارة سعيد جلاب على ضرورة تحيين القانون الخاص بتجارة المقايضة وأبرز أيضا أهمية إعادة بعث المعرض الدولي “الموقار” الذي توقف منذ سنة 1975، حسبما أفاد به بيان صادر عن الوزارة.

و كان جلاب قد ترأس اجتماعا، بحضور ممثلي وزارات الخارجية، الداخلية المالية (مصالح الجمارك، والضرائب بنك الجزائر)، الفلاحة والسياحة وكذا الأمين العام لولاية تندوف،

حول اعادة النظر وتحيين القانون الخاص المنظم والمؤطر لتجارة المقايضة بالولايات الحدودية، يضيف ذات المصدر.

فأكد الوزير على ضرورة تحيين قوائم سلع المبادلات تماشيا ومتطلبات ولايات الحدود من أجل خلق ديناميكية تجارية بين سكان هذه الولايات ودول الجوار.

وأشار إلى ان هذه الخطوة جاءت وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية الذي يولي عناية خاصة لخلق حركية تجارية وجلب الاستثمارات على مستوى الولايات الحدودية.

وسيتم من خلالها توفير مناصب الشغل بالولايات الحدودية التي ستشهد في القريب العاجل إرساء عدة قواعد لوجيستيكية،

لتكون محطات انطلاق للصادرات الجزائرية لباقي الدول الإفريقية،حسب الوزير .

كما ترأس الوزير اجتماعا ثانيا، بحضور كل من الأمين العام لولاية تندوف، الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير،

الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية والإطارات المركزية للوزارة،

حول إعادة بعث المعرض الدولي “الموقار” الذي ستحتضنه ولاية تندوف بداية فيفري 2019 في طبعته التاسعة منذ توقفه سنة 1975 .

وقد أكد جلاب في هذا الصدد على ضرورة العودة القوية للمعرض والذي ستكون فيه مشاركة للدول الإفريقية المجاورة.

وأضاف أن هذا المعرض لا يجب أن ينحصر في المفهوم التقليدي وإنما لابد أن يعود بحلة جديدة تتماشى وإستراتيجية جديدة تتبناها الحكومة في ترقية الصادرات خارج المحروقات.

ولابد أن يعكس معرض “الموقار” الزخم والتنوع الاقتصادي، الثقافي والسياحي الذي وصلت إليه الجزائر اليوم، حسب الوزير.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق