أهم الاخباروطنية

بدوي يُحذّر من تسلل مُسلحين إلى الجزائر

حذر وزیر الداخلیة، نور الدین بدوي، من إمكانیة تسلل مجموعات تخریبیة على صلة بمشاكل وأزمات أمنیة تعیشها عدة دول عربیة، في إشارة منه إلى تسلل سابق لمقاتلین من الجیش الحر السوري إلى الجزائر، والذین تم إبعادهم نهایة الشهر الماضي.

وقال الوزیر، في كلمة أمام كوادر وناشطی مدینة تین زواتین،مساء أمس، إن “لجزائر تعیش مخاطر عدة،

ویجب أن نأخذ كامل الحذر من المجموعات على علاقة بما یحدث في بعض البلدان العربیة،تحاول الدخول بطریقة غیر شرعیة إلى بلادنا”.

وشدد الوزیر على أن “بعض من یصلون إلى الجزائر لیسوا مهاجرین وینتمون إلى هذه المجموعات،

مشیرا إلى أن “الكثیر من التقاریر التي تخص هؤلاء هي “أكاذیب ومعلومات مغلوطة”.

وذكر وزیر الداخلیة “نقول إلى كل من یحاول المساس ببلادنا بأن المواطن الجزائري واع وواقف مع المؤسسات الأمنیة كرجل واحد للحفاظ على مكاسب المصالحة والاستقرار من أي تهدید قادم”،

وأضاف “أحث مواطنینا على أن یثقوا في مؤسسات الدولة والجیش والمؤسسات الأمنیة،

وأبناء هذا الوطن المرابطین في الحدود حفاظا على سلامة التراب الوطني، فأمن الجزائر خط أحمر،

لقد ذقنا مرارة الإرهاب وآلامه ومآسیه ومخلفاته من الآلاف والآلاف من أرواح الجزائریین”.

و عبرت أمس،المفوضیة الأممیة لشؤون اللاجئین في بیان لها عن قلقها من الوضع الإنساني لـ 120 عربیا أبعدتهم

الجزائر إلى خارج حدودها مع النیجر، ویتواجدون عالقین بین البلدین في الصحراء.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق