أخباروطنية

الكناباست يُهدّد بالعودة للاحتجاج

هدد المجلس الوطني المستقل، لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، بالعودة إلى حركات احتجاجية مرتقبة بسلك التربية.

وقال بيان المجلس الوطني للكناباست :” ان قطاع التربية يستقبل السنة الميلادية الجديدة، في أجواء يميزها الغموض،

وآفاق يطبعها القلق، وواقع يسوده الإحتقان والغليان، وجبهة اجتماعية تنذر بالانفجار”.

وأضاف أن هذا الوضع نتيجة ممارسات إقصائية تعسفية، وعشية انطلاق الفصل الثاني من الموسم الدراسي 2018/2019.

واستننكرالمجلس السياسة الحكومية المنتهجة، في عديد المسائل الاجتماعية والاقتصادية،والتي أفرزت انخفاضا رهيبا في القدرة الشرائية من جهة، ومساسا بالمكاسب الاجتماعية من جهة أخرى.

كما ندد بسياسات التضييق على حرية ممارسة العمل النقابي،والتطويق الممارس على الممثلين النقابيين محليا ووطنيا،ومحاولات جرهم الى المحاكم.

وشجبت كل محاولة من شأنها المساس بالسلطة البيداغوجية للأستاذ والتضييق على صلاحياته،

محذرا من محاولة المساس بمكاسب الاستاذ.

وأعلن الكناباست التضامن المطلق واللامشروط مع الاستاذتين، محل التحويل التعسفي والتحرش الاداري والاخلاقي

وويًذكر، أن الدورة العادية للمجلس الوطني، انعقدت يوم أمس السبت، بالمقر الوطني، بحضور 40 ولاية، بهدف تشخيص واقع الحال محليا ووطنيا، واستقراء الآليات الواجب اعتمادها، في ضبط استراتيجية الآفاق المستقبلية.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق