أهم الاخباروطنية

مقري : ضميري مرتاج.. وأنا أزعج الكثيرين

 

أكد رئيس مجتمع حركة السلم، عبد الرزاق مقري، أن ضميره مرتاح  لما قام به بخصوص مساعيه في إطار مبادرة التوافق الوطني، في رد صريح حول لقاءه بشقيق الرئيس بوتفليقة.

هذا الرد الذي لم يكن الأول بالنسبة لمقري أو حمس، بعد الجلبة التي أحدثها تصريحاته حول لقاءه بشقيق الرئيس السعيد بوتفليقة.

مقري الذي يحاول أن يُظهر مواقفه بانها صحيحة ولا غبار عليها،

كتب على صفحته الرسمية فايسبوك :”ضمائرنا مرتاحة لما قمنا به في مبادرة التوافق الوطني”. 

وبرر هذه المواقف بأن حيرته كبيرة على مستقبل البلاد،

ليؤكد بأن العهدة الخامسة لن تكون حلاً، في تلميح صريح لنظرته المؤيدة لتأجيل الانتخابات.

وشدّد على مواصلته في الدعوة للتوافق الوطني قبل وبعد إستدعاء الهيئة الناخبة، وحتى بعد الانتخابات الرئاسية.

وفي الأخير، اعترف بأنه يزعج الكثيرين وبأن هناك من يتربص به، إلا أنه يثق في الشعب الجزائري.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق