أهم الاخبارميدياوطنية

نداء برلماني عاجل لإنقاذ ملاح من الموت المُحقق

رفع، النائب حسن عريبي، نداء استعجالي لوزير العدل الطيب لوح، من أجل التدخل العاجل لإنقاذ حياة الصحفي عدلان ملاح،الذي يقترب من الموت كل يوم خطوة،

مؤكدا للوزير أن أرواح الجزائريين ليست لعبة لتصفية الخلافات السياسية بين المسؤولين.

عريبي في النداء الذي اطلعت “سكوب” على نسخة منه، حمّل الطيب لوح بصفته وزيرا للعدل،المسؤولية كاملة في ما قد يصيب الصحفي ملاح،

والذي لم يستبعد النائب أن يكون مصيره هو نفسه مصير الصحفي محمد تاملت،

وهو ما يضر ـ حسبه ـ بسمعة العدالة بل يضر بسمعة البلاد كلها.

وإلتمس النائب، من وزير، التدخل السريع، مخاطبا فيه حسّه الوطني وتكوينه القانوني وضميره الإنساني،

من أجل فرض إحترام قوانين الجمهورية،

وإبعادها عن الخلافات وتصفية الحسابات والانتقام من المواقف السياسية على حساب العدالة التي هي حق كل مواطن،

كما شدد على ضرورة  التدخل العاجل لإطلاق سراح الصحفي وإنقاذه من الموت

وإفساح المجال أمام الإجراءات القانونية بعيدا عن تعريض حياة المتهم للخطر،

ليؤكد ثقته في وزير العدل وفي القرار الذي سيتخذه لصالح الجهاز الذي يبقى مفخرة كل الجزائريين.

النائب، تحدث نقلا عن محامي الصحفي، عن الأوضاع الصحية الكارثية التي يُكابدها الصحفي في سجن الحراش بعد 14 يوما من إضرابة على الطعام للمطالبة بمحاكمة عادلة،

مؤكدا أن المسجون مشلول “شلل نصفي أصاب ذراعه ورجله اليسرى”، ويعاني من أمراض مزمنة أنهكت جسده الضعيف وقلق واضطرابات نفسية،

ناتجة عن الأضواء المشتعلة في زنزانة إنفرادية ليلا ونهارا، وعن العزلة الإنفرداية التي تقود أصحابها للجنون.

كما أشار أن ملاح سجن في قضية تافهة لا تستحق حتى استدعاء من أبسط مركز شرطة،

وهي قضية تجمهر عادية جدا تم استغلالها لتصفية الحسابات مع هذا الصحفي،انتقاما من مواقفه السياسية التي عبر عنها في موقعه الالكتروني،

من خلال فيديوهات سابقة انتقد فيها مسؤولين كبارا في الدولة بكل مهنية واحترام، يقول عريبي.

وأضاف، أن ذلك كلّفه عاقب بالسجن وبحاكمة دون محاميين لم تحترم المعايير والأسس القضائية التي طالما ينادي بها وزير العدل،

مبرزا أن السجين هو صحفي لا يجوز معاملته بهذه الطريقة لان الدستور والرئيس شخصيا أمر بعد سجن الصحفي .

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق