أهم الاخبارميديا

المُطالبة بالأجور جريمةٌ لا تُغْتَفرُ بمنطقِ علي فضيل !!

دخول 05 اعلاميين في اضراب عن الطعام

أعلنت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن مساندتها الصحفيين المضربين عن الطعام لمدة ثلاثة أيام، وذلك احتجاجا على قرارات تعسفية اتخذتها إدارة “الشروق”،

مطالبة المدير العام لهذا الأخير للاستماع إلى انشغالات المضربيين والعمل على حل المشاكل منها التحويل التعسفي -الراتـب الشهري.
وأوضحت الرابطة، في بيان إطّلعت “سكوب” عليه :”أن طرد او تحويل الاعلاميين بسبب مطالبهم بحقوقهم في عدة مؤسسات اعلامية،

سابقة من نوعها بعد دخل يوم الامس الثلاثاء مجموعة من الصحفيين العاملين بمجمع “الشروق”، في إضراب عن الطعام لمدة ثلاثة أيام،

وذلك احتجاجا على قرارات تعسفية اتخذتها إدارة “الشروق” .
وأكدت أن الإدارة أوصدت أبواب الحوار في وجوههم، عقب قرارات توقيف “غير قانونية”،

بعد الاجراءات الانتقامية من مالك المجمع، الذي رد على مطالبهم الاجتماعية بالتحويل التعسفي من المقر المركزي الى المكاتب الجهوية في عمق الجزائر،

دون توفير أدنى شروط العمل، من سكن وظيفي ومصاريف التنقل، نقلا عن البيان

وذكرت الرابطة،أن عمال وصحفيو “الشروق”، يعانون إلى جانب عدد من المجمعات الإعلامية، من مشكلة تأخر صب رواتبهم،

والتي تصل في كثير من الأحيان إلى أربعة أشهر، وهو الأمر الذي انتفض عليه العمال،

ونظموا ـ تضيف ـ وقفة شهر نوفمبر الماضي، أمام مدخل جريدة الشروق اليومي،

مطالبين بمقابلة المدير علي فضيل، وهو المطلب الذي لم يتحقق، واكتفت إدارة المجمع باستلام عريضة الشكوى.

وعادت ذات الجهة إلى سنة 2015 ، اين حذٍّر رئيس الرابطة،الحكومة من سياسة تركيع الإعلام وخنق حرية التعبير من خلال جره نحو الإفلاس،

مؤكدة، أن السلطة تدفع بعض المؤسسات إن لم نقل معظمها إلى التوقف 

وأضافت أن هذا الإضراب يأتي بعد يوم واحد من فضيحة عاشها مجمع علي حداد، بمحاولة انتحار منتج برامج.

 

 

 

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق