أهم الاخبارميديا

في اروقة المحاكم وفي الفضاء الافتراضي.. ميستر آبي يقاضي قناة النهار مرتين

لم يجد مغني الراب محمد عبيدات المعروف بـ “ميسر آبي”،حلا لرفع الظلم عن شخصه وتخليص حقه من قناة “النهار”،

غير إيصال معاناته وظلمه وفضح تلك القناة التي تردد عليها سابقا كضيفا لبرامجها، من خلال فيديو كليب إنتقامي،

وكذا مقاضاة “النهار” بسبب التشهير وكيل التهم له، ما ألحق ضررا قد لن يُمحى.

وفي هذا الصدد، قال مغني الراب “ميسر آبي”،إن الضرر الذي لحق به بين أسوار السجن،

دفع به لتحويل تلك المعاناة والظلم في حق وحق عائلته،إلى كلمات لأغنية صوّرها على شكل فيديو كليب بعد خروجه مننن السجن.

وأوضح محمد عبيدات “ميستر آبي”، في حديث لـ “سكوب”، أن كلمات الكليب الذي جاء على شكلٍ إنتقامي من كل من ألحق الضرر به وبعائلته،

كتبها بين براثين السجن ليروي معانات سجنه واعتقاله بدون اي حق، وإيصال ذلك إلى الرأي العام.

كما تحدث عبيدات، عن هجوم قناة النهار عليه التي حاولت التشهير به والإساءة لسمعته وسمعة عائلته،

من خلال نشر صوره مُكبّل الأيدي أثناء إقتياده للمحكمة، ناهيك عن كيل تهم لا أساس لها من الصحة.

وأوضح، أن هذه الصور التي عرضتها القناة لصاحبها محمد مقدم ستبقى راسخة طيلة حياته، لأنها للأسف وُثِقت بفيديوهات ستبقى في التاريخ،

وهو ما يسيء له ولعائلته دون الحديث عن متابعيه أو جمهوره، مشدّدا على أنه تأثرا كثيرا لهذا.

وفي هذا الصدد، تساءل AB،عن صورته في مُخيلة إبنته لما تكبر، إذا رأت تلك الفيديوهات التي تُقدم أباها على أنه “مُبتز” ومتهم بقضايا مُبركة.

هذا الأمر جعل “ميستر آبي” يرفع قضية ضد المجمع  بسبب الإساءة والضرر المعنوي،

بما أنه ضحية لمعالجة إعلامية غير مهنية تسببت في التشهير به كمتهم وليس كموقوف تحت النظر أي قيد التحقيق،

 مشددا على أنه لن يتسامح معه ولن يتخلى عن حقه في المتابعة القضائية.

وفي الأخير إستغرب من هذه المعالجة الإعلامية لقناة إستقبلته عدة مرات ولبى دعوة برامجها في عدة مناسبات.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق