أهم الاخباروطنية

هل سيخسر الأرندي رئاسة “السينا” بعد ضياع الأغلبية ؟

 

تتحدث مراجع إعلامية عن سحب البساط م تحت أٍجل رئيس مجلي الأمة عبد القادر بن صالح المحسوب على حزب الأرندي،

حيث تداولت اسم مدير ديوان الرئيس لإعتلاء مجلس “السينا”.

وربطت الكثير من المصادر،تأجيل تنصيب اعضاء مجلس الأمة الجدد،والمشاكل الصحية التي يعاني منها بن صالح منذ مدة، بتغيرر رئاسة المجلس،

ومنحها لشخص أخر قد يكون بعيدا عن حزب الأرندي،حيث تحدثت عن إسم مدير ديوان الرئيس والوزير الأسبق،الطيب بلعيز كرئيسا للمجلس خلفا لبن صالح.

وبالرغم من التضارب الكبير في المعلومات بشأن رئاسة المجلس بما أن الأفلان أخذ الأغلبية أمام تراجع الأرندي،

فإنه من المحتمل أن يكون منصب الرئيس عضو من الثلث الرئاسي،خاصة وأن الأفلان يحتفظ برئاسة الغرفة السفلى بقيادة معاذ بوشارب.

وفي انتظار ما ستسفر عنه الساعات القادمة، يبقى شغل منصب رئيس مجلس الأمة،الذي يعتبر ثاني أهم منصب بعد رئيس الجمهورية،مفتوح أمام إحتمالات  سيُفصل فيها لاحقا.

هذا وكان من المفترض تنصيب الاعضاء الجدد الثلاثاء 15جانفي بحسب ما ينص عليه القانون،

إلا أنه تقرر التأجيل، بسبب خلاف حول هوية رئيس مجلس الأمة.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق