أخباروطنية

خبير يطالب بإجراء بحوث عن الطاقات الشمسية بجامعة ورقلة أو أدرار

طالب المحلل الإقتصادي مصطفى مقيدش، بإجراء مشاريع بحوثية حول الطاقات الشمسية بجامعة ورقلة أو جامعة أدرار لأن طلبتها أدرى بواقعهم،

داعيا إلى منح حرية أكبر للجماعات المحلية في البحث والتصرف في مصادر تمويل نشاطاتها،واتخاذ القرارات التي تخصها بنفسها.

وقال نائب رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، للإذاعة،اليوم،

إن هناك  ثلاث إشكاليات مؤسساتية وتمويلية وتنظيمية منذ 2011.

وأوضح أن الإشكالية المؤسساتية تمثلت أساسا في تكبيل الجماعات المحلية بقوانين تقيدها لذلك لا بد من قانون جديد يتيح لها أداء دور أكبر وأفضل.

في حين تعاني من جانب التمويل نقصا كبيرا في تنميتها وتمويل نشاطها ومشاريعها لذلك كان من الضروري إعادة النظر في الجباية.

للأسف بعد سنة 2011 تم خفض الجباية المحلية على النشاط المهني من 2 إلى 1 بالمائة،وهو ما شكل ضررا كبيرا على مداخيل هذه الجماعات في تمويل نشاطاتها.

أما الإشكالية التنظيمية فهناك غموض في العلاقة بين المنتخب والمجتمع المدني وبين المنتخب مع الإدارة.

ودعا النائب إلى ضرورة يجب إعادة النظر في الجباية المحلية ما يسمح للجماعات المحلية بالحرية في التصرف في مواردها المالية،

وكذا السماح لها باتخاذ القرارات التي تخصها بعيدا عن القرار المركزي لأنها أدرى بشؤونها ومعطياتها أكثر من القرار الذي يصدر من العاصمة.

كما أشار المتحدث إلى أهمية ربط الجامعات بالواقع الإقتصادي للبلد من خلال استحداث تخصصات جامعية تقدم الإضافة للجماعات المحلية،

من قبل كفاءات جماعية تمثل ساكنة هذه المناطق لتقدم أكثر فعالية لبعض المشاريع على المستوى المحلي،

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق