أهم الاخباروطنية

قايد صالح .. للجزائر جيشٌ يحميها بعد الله

أكد، الفريق قايد صالح، أن للجزائر جيش يحميها بعد الله سبحانه، مشيرا أن المحاولة الإرهابية الفاشلة التي استهدفت المركب الغازي بتڤنتورين هي “أحسن مثال على يقظة وخبرة الجيش”.

وفي كلمته التوجيهية أمام الإطارات أكد الفريق، على أهمية اليقظة العالية التي تتسم بها كافة جهود أفراد الجيش في جميع المجالات.

مذكرا، بالمناسبة بالعملية العسكرية النوعية التي قامت بها وحدات من قواتنا لإفشال المحاولة الإرهابية التي استهدفت المركب الغازي بتقنتورين.

وأضاف الفريق، أنه لنا في المحاولة الإرهابية الفاشلة بتڤنتورين، أحسن مثال على ما نقول.

موضحا، أن تلك العملية التي أريد لها من قبل أطراف عديدة أن تكون اختبارا لقدرات الجيش الوطني الشعبي ويقظته.
كما أريد لها أساسا من بعض الأطراف الحاقدة التقليل من قدرة الجيش في التخطيط والتنفيذ الناجح لعملية عسكرية.
وأكد الفريق، أن الهدف هو أن توظف هذه العملية الإرهابية توظيفا خبيثا وقذرا لضرب صورة الجزائر بين الأمم، فخابت حساباتهم.
وأتبع الفريق القول، “أقول جميعا، ، أن للجزائر جيش يحميها بعد الله سبحانه وتعالى”.
وإننا لا ننسى إطلاقا أن العملية النوعية والشجاعة لتقنتورين قد وجدت صدى طيبا على المستوى الوطني.
حيث كانت حديـث الساعة لكافة شرائح الشعب الجزائري، الذي ازداد فخره وإعجابه بجيشه الوطني الشعبي.
وقد استحق جيشنا بذلك، وعن جدارة، بأن يكون سليلا لجيش التحرير الوطني.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق