أهم الاخباروطنية

دراجي يعود للقاعة البيضاوية !

 

عاد، الإعلامي بقنوات “بين سبور”، حفيظ دراجي لإنتقاد مرة أخرى، ما حدث في التجمع الوطني للأفلان بالقاعة البيضاوية، أين تم ترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، مؤكدا أن الذي وقع أمر “مخجل”.

وكتب دراجي على صحفحته الرسمية “فايسبوك”، تدوينة عنوها بـ “صرنا نخجل..” 
ووصف دراجي ماحدث البارحة في القاعة البيضاوية بـ”مجرد تخريف”، لأن بوتفليقة لم يترشح، ولا يقدر على تقديم ترشيحه،

ولا على القيام بحملة انتخابية، ولا حتى أداء اليمين، ومن ثم القيام بواجباته الدستورية..يقول دراجي.

وشدد بالقول :”لقد صرنا نخجل من الانتماء لهذا الجيل البائس والتعيس الذي يقبل بالذل والهوان،

ويرضى باغتصاب شرفه و وطنه من طرف عصابة حاقدة ومنتقمة تمارس أعمال مافياوية..”

ليختم في الأخير، “حاشى الرجال والنساء الأحرار الذين يقاومون منظومة الفساد في بعض المواقع ..”.

صرنا نخجل.. ماحدث البارحة في القاعة البيضاوية مجرد تخريف، بوتفليقة لم يترشح، ولا يقدر على تقديم ترشيحه، ولا على القيام…

Publiée par ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ sur Samedi 9 février 2019

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق