أخبارأهم الاخباروطنية

بين شعبية “حكيم” و ارضاء “اويحي”… من سيختار سلال.. بطاش ام شهاب !!

بين شعبية “حكيم” و ارضاء “اويحي” من سيختار سلال.. بطاش ام شهاب !!

  يسعى الامين العام لثاني قوة سياسية في الجزائر، إلى فرض ناطقه الرسمي و ممثل الشعب عن الارندوي في البرلمان،  صديق شهاب، كمدير للحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي تنتهي ولايته في 16 افريل 2019، و و المرشح لولاية خامسة في 19أفريل.

 و حسب مصادر اعلامية نشرت الخبر فإن رقعة الخصام تشتد بين الارندي و غريمه الافلان، حيث كل طرف يشد الخيط من جهته، لفرض مديرا عن مرشح الموالاة في العاصمة، الا أن الكرة هذه المرة تدور في ملعب رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، و الذي يكسب شعبية واسعة، في المنطقة النابضة “قلب العاصمة”، بطاش الذي جعل من المثابرة و النجاح توأمان،  الأولى مسألة نوعية و الثاني مسألة وقت.

 عبد الحكيم بطاش و المعروف عند العام و الخاص بشعبويته، و و شعبيته، كونه الاقرب الى شخصية العاصميين، سيعكس حسابات الارندويين، و يقلب الكفة لصالح العتيد.

العتيد ام الارندي، بطاش ام شهاب، اسميين تداول اسمهما كثرا في الساحة السياسية الاول اقرب الى العاصميين و من الرجال القلائل الذين تمكنوا من جعل بلدياتهم تتبوأ أمكان جيدة في ظرف قياسي، الشيء الذي يفتقده الناطق الرسمي للتجمع الديموقراطي، خلاف على المنصف و الطريق واحدة خدمة بوتفليقة ، مما جعل مدير حملة هذا الاخير في حيرة منه، فمن سيختار سلال ، هل سيضع ثقته في زميله الافلاني و رئيس بلدية الجزائر الوسطى أم سيرضي نظيره الارندوي؟؟ !!  

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق