أهم الاخباروطنية

سيدي السعيد يرفع القبعة للرئيس ويهدّد العمال .. !

 

أكد الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرشح العمال وأرباب العمل والشعب الجزائري كله، سيفوز بأغلبية ساحقة، مهددا بمعاقبة من لا ينتخب عن الرئيس .

سيدي السعيد خلال استقباله مدير الحملة الإنتخابية للرئيس، عبد المالك سلال،بمقر المركزية النقابية صباح اليوم،

أكد، أنه سيتحدث بالحق واتخذ  قرارات شجاعة بمساندة الرجل التاريخي في وقت الثورة وفي الوقت الحالي وذلك نابع عن قناعة ثابتة.

وأشار، أن الاتحاد العام للعمال يأخذ قراراته بشجاعة وقناعة، والعمل النقابي،

ليضيف :”وأنه فخورين وبكل إعتزاز ودون نفاق أن يكون رئيسنا عبد العزيز بوتفليقة،لأن النفاق زال من قاموس الإتحاد”.

وتحدث النقابي عن إنجازات الرئيس، حينما قال إن بوتفليقة أخذ قرارات شجاعة لإعادة السلم،

وخروج الجزائريين لشاطىء الصابلات في رمضان، معجزة ودليلا على ذلك، يقول زعيم العمالل.

ووجه تهديدا للنقابيين، بمعاقبة  كل من لا ينتخب يوم الاقتراع،حيث قال:” من لا يأخذ العائلة للانتخاب سنعاقبه”.

وأكد سيدي السعيد بأن الرئيس يجب أن يفوز بالأغلبية الساحة،

ليواصل : “يجب أن نبين للراي العام الدولي ان الرئيس محبوب ومعزز في وسط الجزائريين”.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق