أهم الاخباروطنية

بوشارب يستفزّ شعب المسيرات السلمية ضد الخامسة !


قلّل منسق الھیئة المسیرة لحزب جبھة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، من المسيرات 
الرافضة لعهدة الرئيس الخامسة التي نُظمت أمس و، مؤكدا أن مُرشحهم عبد العزيز بوتفلیقة يسھر على الإصلاحات التي تعرفھا البلاد.


بوشارب في كلمته خلال تجمع الأفلان الیوم بوھران،

قال بسخرية:” نقول للداعین للتغییر أحلام سعیدة وصح نومكم”، في محاولة إستفزاز جديدة للشعب الجزائري الرافض للخامسة 

ولم يكتفي بذلك بوشارب، بل تحدث عن من وصفهم بـ “المشككين في كل شيء”،

حيث أكد أنه هؤلاء يسعون لزعزعة ثقة الشعب في نفسه”، وكأن بوشارف لم يرى اللآلاف من الشعب الذي خرج للشارع وجهر بأعلى صوته “لا للعهدة الخامسة”.

هذا التصريح الذي أقل ما يُقال عنه  “ضحك على ذقون بشكل مفضوح”بل إنه محاولة لصب الزيت على النار،

طالما أن الوعي وصل لأوجه في أوساط الشعب، الذي تجنب رفع أي شعارات حزبية أو جهوية خلال مسيرته،

بل تبنى مطلب واحد ووحدي وهو إسترجاع إرادته الشعبية بذهاب النظام هذا.

وواصل بوشارب تجاهله للهبة الشعبية التي رآها محاولة لبعض المشككين فقط ومنهم المعارضة التي غالبا ما تنتقدها الموالاة،

بتشبيه أي بوشارب الندوة الوطنیة التي دعا إلیھا رئیس الجمھورية بمیثاق سنة 1976.
وأضاف “الندوه السیاسیة التي نادى بھا الرئیس تبدأ من القاعدة الشعبیة، وسیتم فیھا مراجعة الإصلاحات التي حدثت في الجزائر منذ 40 سنة”.

وفي محاولة متأخرة جدا، ردد بوشارب عبارات حول حق التعبیر لكل الشعب الجزائري بمايكفله الدستور،

وحق الشاب الذي درس طيلة سنوات، من أجل أن يحظى بوظيفة، ولم يحصل عليها، أن تكفل الدولة حقه في التوظيف”.

وأيضا ومن حق المرأة التي تحلم بسكن، يقيها ويسترها هي وأبناؤها، أن يحظوا بسكن.

 

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق