أهم الاخباروطنية

سيدي السعيد يهاجم شعب المسيرات ويتهمه بإشعال فتيل الفتنة !

هاجمالأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، كل اللأطراف التي تنادي ـ حسبه ـ بالتغيير والإصلاحات، متهما إياها بإشعال فتيل الفتنة بين الجزائريين.

وأكد خلال الكلمة التي القاها بالاحتفال بالذكرى المزودوجة لتأميم المحروقات، وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين،

“لا أحد يريد الرجوع لفترة الدم والدموع، التي خلّصنا الرئيس بوتفليقة منها بفضل عمله لسنوات، دون هوادة”،

وهذا كله من أجل أن يرجع الأمن والأمان والاستقرار، للشعب الجزائري، بعد سنوات الدمار التي عاشها، يقول النقابي.

وكالعادة، دافع  عن دعمه للمرشح عبد العزيز بوتفليقة، حفاظا على الأمن والأستقرار، وتقديرا للرجل المجاهد.

حيث قال إن مساندة النقابة للمرشح عبد العزيز بوتفليقة، في الرئاسيات، لم تأتي من العدم، بل مبنية على حقائق.

ليضيف ” ضميرنا لا يسمح لنا بنكران جميل الرئيس”.

 كما

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق