أخبارأخبار عامةأهم الاخبارالحدث

مدني مزراق يدعو للحوار ويحذر من العنف

في رسالة وجهها إلى الجزائريين، دعا القيادي في حزب “الفيس” المحل، مدني مزراق إلى حوار عميق وشامل ينتهي بدستور جديد، محذرا المتظاهرين من الجنوح إلى العنف.

وجاء في رسالة مزراق أن الحوار ينبغي أ ن تشارك فيه كل فيه كل الشخصيات والفعاليات ، الممثلة لمختلف التيارات السياسية والإجتماعية والثقافية ، التى تتكون منها المجموعة الوطنية.

ويتوج هذا الحوار، من وجهة نظر مزراق، بـمسار ينتهي بـ”صياغة ميثاق شرف وطني ، يكون بمثابة الوثيقة المرجعية الشاملة ، يمثل الدستور جوهرها”.

ويتصور القيادي في الحزب المحل أن “الدستور التوافقي ، ينهي أزمة المؤسسات تلقائيا و يقضي على أزمة الأخلاق تدريجيا، ثم يفسح المجال أمام طلائع النخب التى تجعل من أزمة التسيير، والرشوة والتبذير، حكاية تحكى ، وماض قد ولى” .

�وحذر مزراق قائلا “إياك ثم إياك، أن تستجيب لنداءات الفوضى والحرق والتخريب ، من أي جهة كانت، ففيها خسرانك، ودمار بلادك وضياع دينك وعرضك ومالك”.

�واستطرد موضحا “لأن أصحاب هذه الدعوات حيث ما كانوا ، في النظام أو داخل الأحزاب السياسية أو في صفوف الحركة الإسلامية أو في تنظيمات المجتمع المدني، لا يحسنون الصيد إلا في المياه العكرة ، ولا يستطيعون التحرك إلا في الظلام الدامس”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق